برلين: امرأة تضرب سائق حافلة بعدما سألته ″أنت عربي أو تركي؟″ | عالم المنوعات | DW | 25.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

برلين: امرأة تضرب سائق حافلة بعدما سألته "أنت عربي أو تركي؟"

لأسباب على الأرجح أنها عنصرية، انقضت امرأة في العاصمة الألمانية على سائق حافلة باللكم والركل والبصق، وألحقت به إصابات في الرأس والساق وجذع الجسد، نُقل على إثرها إلى المستشفى. وذلك بعد أن سألته إن كان عربياً أو تركياً.

Berlin Buslinie 100 (DW/M. Zander)

الصور رمزية: حافلة في برلين

ضربت امرأة (عمرها 48 عاما) سائق حافلة في حي شبانداو الشهير في العاصمة الألمانية برلين وبصقت عليه وركلته، لأسباب على الأرجح عنصرية.

وقالت الشرطة الألمانية اليوم الأحد (25 آذار/ مارس 2018) إن المرأة تحدثت أولاً إلى السائق عند موقف الحافلة (اسم الموقف: رات هاوس) وسألته إن كان تركياً أو عربياً. ثم وجّهت للسائق (البالغ من العمر 43 عاما) مباشرةً بيدها لكمة على وجهة، بحسب ما نقلت وسائل إعلام ألمانية عديدة عن الشرطة، ومنها: "إر بي بي" وَ "تاغيس شبيغل" وَ "فيلت".

وحاول زميل للسائق (34 عاما) مساعدة زميله، لكن المرأة المعتدية انقضت عليه هو الآخر وهاجمته باللكم بقبضتها والدوس برجلها. ثم بصقت على سائق الحافلة وداست على منطقة أعضائه التناسلية.

كما أنها هاجمت امرأة أخرى (عمرها 47 عاما) كانت طلبت من المرأة المهاجمة أن تترك سائق الحافلة وشأنه وأن تكف عنه الأذى، وقامت بركلها في البطن. وحين وصل أفراد الشرطة إلى المكان واصلت المرأة المعتدية أعمال الشغب وبصقت عليهم وركلتهم.

وأصيب سائق الحافلة في الرأس والساق وجذع الجسد بجروح نُقل إثرها للعلاج في المستشفى. هذا ولم يلزم - باستثناء سائق الحافلة - معالجة الأشخاص الآخرين المُعتَدى عليهم أو نقلهم إلى المستشفى.

وألقت الشرطة القبض على المرأة المهاجِمة واحتجزتها احتياطياً بتهمة إلحاق إصابات جسدية بأشخاص آخرين والتعدي على الشرطة ومقاومتها.

ع.م/ ع.خ

مختارات

مواضيع ذات صلة