برلين: أكثر من عشرة آلاف مقاتل في صفوف الجماعات الإرهابية في إدلب | أخبار | DW | 01.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

برلين: أكثر من عشرة آلاف مقاتل في صفوف الجماعات الإرهابية في إدلب

أكثر من عشرة آلاف مقاتل في صفوف الجماعات المتطرفة الناشطة في محافظة ادلب السورية، تتوزع بين مقاتلين تابعين إلى هيئة تحرير الشام وتنظيم داعش ومجموعات أخرى، وذلك بحسب معلومات للحكومة الألمانية.

كشفت معلومات للحكومة الألمانية أن أكثر من عشرة آلاف مقاتل يعملون في صفوف الجماعات الإرهابية في محافظة إدلب السورية، آخر معقل رئيسي لفصائل المعارضة السورية. وبحسب معلومات داخلية للحكومة الاتحادية حصلت وكالة الأنباء الألمانية على نسخة منها، فإن أقوى جماعة مسلحة هي ميليشيات "هيئة تحرير الشام" التي لديها علاقات وثيقة بتنظيم القاعدة. وتقول البيانات إن هذه الجماعة لديها ما يزيد على ثمانية آلاف مقاتل تقريباً.

وبحسب البيانات، يضم " الحزب الإسلامي التركستاني" في صفوفه بسورية ما يزيد على 1500 مقاتل تقريباً، مقابل نحو ألف مقاتل لتنظيم "حراس الدين". ولكن لا تتوافر بيانات موثوقة بالنسبة لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، ومن المحتمل ألا يتجاوز عدد المقاتلين به 300 مقاتل.

ووفقاً لمعلومات الحكومة الاتحادية، تضم ميليشيات ليست على صلة بتنظيم القاعدة، في صفوفها ما يزيد على 55 ألف مقاتل على الأقل في منطقة إدلب، والجماعة الأقوى هي "الجبهة الوطنية للتحرير"، بما يصل إلى 50 ألف شخص، وهي عبارة عن تحالف جماعات إسلامية معتدلة.

وتسيطر "هيئة تحرير الشام" على أجزاء كبيرة من منطقة إدلب، وقد انشقت رسمياً عن تنظيم القاعدة، إلا أنها لا تزال تعتبر في كثير من الدول بمثابة الفرع السوري للتنظيم.

يذكر أن ستافان دي ميستورا، المبعوث الخاص للأمم المتحدة لسورية، كان قد قدّر عدد مقاتلي هيئة تحرير الشام في إدلب بما يصل إلى عشرة آلاف مقاتل.

ي.ب/ ع.غ (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة