برزاني: البشمركة لن تنسحب من مناطق استعيدت من ″داعش″ | أخبار | DW | 16.11.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

برزاني: البشمركة لن تنسحب من مناطق استعيدت من "داعش"

ذكر رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني أنه بحث مسألة استقلال الإقليم بوضوح، خلال زيارته الأخيرة إلى بغداد، وأشار إلى أن قوات البيشمركة الكردية لن تنسحب من المناطق "الكردستانية" المستعادة من "داعش".

ذكر تلفزيون رودوا المحلي الكردي أن رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني قال اليوم الأربعاء (16 تشرين الثاني/ نوفمبر 2016) إن قوات البشمركة الكردية لن تنسحب من المناطق التي تمت استعادتها من تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق، المعروف إعلاميا باسم "داعش".

وفي تصريحات أخرى قال بارزاني إنه بحث مسألة استقلال الإقليم بوضوح، خلال زيارته الأخيرة إلى بغدادوأضاف قائلا: "في زيارتنا الأخيرة إلى بغداد، تحدثت بوضوح عن استقلال إقليم كردستان ونحن متفقون مع الولايات المتحدة على عدم الانسحاب من المناطق الكردستانية"، حسب تعبيره.

وحول الحوار مع بغداد، قال بارزاني: "أكدنا على وجوب التفاهم وحسن الجوار وتجنب الصراعات وإذا لم نتوصل إلى حل مع بغداد، فالاستفتاء هو الحل". وعبر رئيس إقليم كردستان عن شكره للبشمركة الكردية التي تقاتل تنظيم "داعش" في الموصل. وتابع خلال زيارة إلى جبهات القتال:"لا أجد كلمة لأعبر بها عن شكري وفخري بالبشمركة". 

وحول الوضع في إقليم كردستان دعا الزعيم الكردي إلى تسوية الخلافات الداخلية في الإقليم قائلا: "أدعو المخلصين إلى الاجتماع والتحاور من أجل حل المشاكل الراهنة وتسوية الخلافات ويجب أن تتوحد الأطراف السياسية لحماية كردستان ودعم البشمركة". 

ويشار إلى أن الوضع السياسي في إقليم كردستان يشهد توترا بسبب خلافات الأحزاب الكردية حول التجديد لرئيس الإقليم. كما يشار إلى أن مقاتلي البشمركة الكردية يشاركون في الحرب على تنظيم "داعش"، إذ يدعمون قوات الحكومة العراقية التي تقاتل التنظيم الإرهابي في مدينة الموصل آخر معقل كبير له في العراق.

ز.أ.ب/أ.ح (د ب أ، رويترز)

مختارات