برانسون في واشنطن .. ترامب يشكر أردوغان وينفي وجود صفقة | أخبار | DW | 13.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

برانسون في واشنطن .. ترامب يشكر أردوغان وينفي وجود صفقة

نفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وجود أي صفقة مع الجانب التركي في قضية الإفراج عن القس الأمريكي برانسون الذي كان معتقلا في تركيا. بيد أن ذلك لم يمنعه من توجيه الشكر للرئيس التركي "لمساعدته" في الإفراج عن برانسون.

عاد القس الأميركي أندرو برانسون، الذي احتجز لعامين في تركيا على خلفية اتهامات بممارسة أنشطة مرتبطة بالإرهاب، إلى بلاده اليوم السبت (13 تشرين الأول/ أكتوبر 2018) حيث استقبله الرئيس دونالد ترامب الذي أشار إلى انفراج في الأزمة الدبلوماسية مع أنقرة على خلفية هذه القضية. وشكر برانسون ترامب على الجهود التي بذلها من أجل تسهيل إطلاق سراحه.

وحطّت طائرة القس الأميركي (50 عاما) في قاعدة أندروز الجوية، بحسب ما أعلن على تويتر طوني بيركنز، رئيس الجمعية الدينية "فاميلي ريسرتش كاونسل".

وكان ترامب قد شكر في وقت سابق اليوم نظيره التركي رجب طيب أردوغان "لمساعدته" في إطلاق سراح القس أندرو برانسون. ترامب نفى في تغريدة على تويتر وجود صفقة مع تركيا من أجل إطلاق سراح برانسون وعودته. وشدد في تغريدته على أنه "لا يبرم الصفقات من أجل الرهائن".

بيد أنه في المقابل أشاد بقرار القضاء التركي الإفراج عن برانسون قائلا إنه "سيؤدي إلى قيام علاقات جيدة وحتى ممتازة بين الولايات المتحدة وتركيا".

أردوغان لترامب: المحكمة أصدرت حكمها "باستقلالية"

ومن جهته قال الرئيس التركي لترامب إن قرار المحكمة إطلاق سراح القس الأميركي اتخذ "باستقلالية". وكتب أردوغان على تويتر "السيد الرئيس دونالد ترامب، تماشيا مع ما قلته على الدوام، لقد اتُّخذ القرار القضائي التركي باستقلالية". وتابع أردوغان "آمل أن يتواصل التعاون بين الولايات المتحدة وتركيا بما يليق بحليفين".

كذلك دعا إلى "نضال مشترك" ضد الجماعات الإرهابية. وقال أردوغان إن من بين هذه الجماعات حزب العمال الكردستاني وتنظيم "الدولة الإسلامية " (داعش) وجماعة الداعية التركي فتح الله غولن.

وبدوره طالب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أنقرة بـ"الإفراج سريعاً" عن بقيّة الأميركيين المحتجزين لديها وكذلك أيضاً عن أتراك يعملون في بعثات دبلوماسية أميركية في تركيا، وذلك بعد إفراج السلطات التركية عن القسّ الأميركي برانسون. وقال بومبيو في تغريدة إنّ "القسّ برانسون عائد أخيراً إلى أميركا، بعد محنة طويلة له ولأسرته. نأمل أن تفرج الحكومة التركية سريعاً عن بقية المواطنين الأميركيين وموظفي وزارة الخارجية المحليين المحتجزين لديها".

وأضاف الوزير الأمريكي: "هذا يوم عظيم لأميركا! مواطن آخر يتم الإفراج عنه. ينبغي على العالم أن يعي أن رئيس الولايات المتحدة ووزارة الخارجية الأميركية سيواصلان العمل بكدّ في سبيل أن يعود إلى ديارهم كل الرهائن الأميركيين وأولئك المسجونين والمعتقلين بغير وجه حق".

وكان برانسون قد غادر تركيا مساء الجمعة على متن طائرة متّجهة إلى ألمانيا في طريق عودته إلى الولايات المتحدة حيث سيستقبله الرئيس دونالد ترامب في وقت لاحق اليوم، وذلك بعيد قرار محكمة تركية الإفراج عنه بعدما قضى عامين قيد الاحتجاز.

ص.ش/ أ.ح (أ ف ب)

مشاهدة الفيديو 13:20

هل تطوي أنقرة خلافها مع واشنطن؟

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع