بدراجاتهن .. نساء مصريات يحاربن الأفكار النمطية ويحصدن الإعجاب | عالم المنوعات | DW | 12.11.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

بدراجاتهن .. نساء مصريات يحاربن الأفكار النمطية ويحصدن الإعجاب

لاقت منشورات صفحة مصرية تهتم برياضة النساء تفاعلا واسعا على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك". بفكرة بسيطة حاولت هؤلاء النساء محاربة روتين حياتهن اليومية والحد من تعبهن النفسي.

في خطوة مبتكرة حاولت نساء مصريات الخروج عن المعتاد في حياتهن اليومية، وذلك عن طريق الرياضة. اخترن الدراجة الهوائية والمشي لمحاربة الأفكار النمطية السائدة حول المرأة وللحد من روتينهن اليومي. الفكرة لاقت استحسانا على مواقع التواصل الاجتماعي.

على "فيسبوك" أنشأت صاحبة الفكرة، منى العقاد، صفحة للمبادرة وهكذا بدأت تتقاسم الأنشطة التي تقوم بها رفقة الفريق. DWعربية اتصلت بصاحبة الفكرة وقالت إن فكرة الرياضة وبالخصوص ركوب الدراجة استوقفتها حين استأنفت عملها بالقاهرة الجديدة التي يوجد بها شوارع بمساحات كبيرة.

<iframe src="https://www.facebook.com/plugins/video.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fmonaelakkad%2Fvideos%2F2193952220629692%2F&show_text=0&width=476" width="476" height="476" style="border:none;overflow:hidden" scrolling="no" frameborder="0" allowTransparency="true" allowFullScreen="true"></iframe>

ولكن، ما الهدف من المبادرة؟

"لبدنك عليك حق" هكذا تقول منى العقاد، متحدثة عن الأسباب التي دفعتها لخوض هذه المغامرة. السيدة تقول إن سفرها لدول أوروبية، مثل ألمانيا، جعلها تفكر في نقل ثقافة الدراجة الهوائية إلى بلدها من خلال هذه المبادرة.

"لا يمكن أن تتخيلي كم السعادة الذي تشعر به هؤلاء النساء" تقول صاحبة الفكرة. مشيرة إلى أن المبادرة لا تقتصر على هدف التوعية الصحية، بل تتجاوزه إلى الترويح عن النفس، وتغيير الأفكار النمطية السائدة عن النساء، والعادات الغذائية السيئة عندهن. إذ يحاولن الإكثار من شرب الماء وتناول الفواكه الطازجة خلال جولاتهن.

<iframe src="https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fpermalink.php%3Fstory_fbid%3D383199125542184%26id%3D292441071284657&width=500" width="500" height="658" style="border:none;overflow:hidden" scrolling="no" frameborder="0" allowTransparency="true" allow="encrypted-media"></iframe>

تفاعل وإقبال واسع!

ومن خلال مواقع التواصل الاجتماعي تشجعتُ كثيرا للانخراط في المبادرة. بعض المصريات جلبن أبناءهن الصغار للمشاركة في جولات المشي وركوب الدراجات، كما أكدت منى في تصريحها.

ولم تعد المشاركات في المبادرة يأتين من مصر الجديدة فقط، وإنما انضمت إليهن نساء أخريات من مناطق مختلفة، كالمعادي ومصر القديمة والفسطاط والمنيل المصرية. ويُشارك في المبادرة نساء من مختلف الأعمار، كما أن بعضهن محجبات.

يُشار إلى أن منشورات المبادرة التي تتقاسمها النساء تلقى تفاعلا كبيرا.

مريم مرغيش

 

مختارات