بدء مفاوضات ″حاسمة″ حول نووي إيران وتحذير من انهيارها | أخبار | DW | 11.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بدء مفاوضات "حاسمة" حول نووي إيران وتحذير من انهيارها

بدأت جولة جديدة من المفاوضات على اتفاق نهائي بشأن برنامج إيران النووي، وسط تأكيد الأطراف الغربية على ضرورة أن يكون في طهران قرار سياسي من أجل التوصل للاتفاق، في حين قال مسؤول إيراني إنه ليست لدى بلاده مهلة زمنية.

بدأ كبار المفاوضين من القوى الست الكبرى وإيران اليوم السبت (11 يوليو/ تموز 2015) محادثات حاسمة بشأن اتفاق نووي إيراني منشود منذ فترة طويلة. وحذر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري والمفوضة العليا لشؤون السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، قادة طهران من أن المحادثات قد تنهار قريباً إذا لم يتخذوا قراراً سياسياً لدعم الاتفاق، الذي من شأنه وضع قيود صارمة طويلة الأمد وكذلك عمليات تفتيش على الأنشطة النووية الإيرانية.

وفي مقابل الاتفاق، سيتم رفع العقوبات الاقتصادية عن طهران، إلا أن الجانبين يجريان مفاوضات بشأن تعاقب وتوقيت تفكيك المعدات النووية وإلغاء الحظر المفروض على إيران. ولكن بعد أسبوعين من المحادثات المتواصلة في فيينا، قالت إيران ومجموعة الست، التي تضم بريطانيا وفرنسا والصين وروسيا والولايات المتحدة وألمانيا، أمس الجمعة إنهم سوف يمددون المحادثات حتى الاثنين، مشيرين إلى أن اتخاذ قرار بشأن إنهاء المفاوضات قد يتخذ في حال لم يتم تحقيق تقدم بحلول هذا الموعد.

هذا وكان مصدر مقرب من الوفد الإيراني قد صرح لوكالة فرانس برس في فيينا أن لا "مهلة زمنية" توجد لدى إيران للتوصل إلى اتفاق مع الدول الست الكبرى حول هذا الملف. وأضاف هذا المسؤول الإيراني، رداً على سؤال عن احتمال إرجاء المفاوضات: "ليست لدينا أية مهلة زمنية للتوصل إلى اتفاق جيد".

ي.أ/ ع.ج (د ب أ، أ ف ب)

إعلان