بدء فحص الصندوقين الأسودين للطائرة الروسية المنكوبة | أخبار | DW | 01.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بدء فحص الصندوقين الأسودين للطائرة الروسية المنكوبة

تواصل فرق الإنقاذ المصرية انتشال ضحايا الطائرة الروسية التي سقطت أمس في سيناء بمشاركة فرق إنقاذ وتحقيق ومسؤولين قدموا خصيصا من روسيا. والسلطات المصرية تعلن أن محققين مصريين وروس يبدأون فحص الصندوقين الأسودين خلال ساعات.

قالت الحكومة المصرية اليوم الأحد (01 نوفمبر/ تشرين الأول 2015) إن فرق البحث والإنقاذ تمكنت حتى الآن من انتشال 163 من ضحايا طائرة الركاب الروسية التي تحطمت في منطقة جبلية بشبه جزيرة سيناء أمس السبت. لكن مصادر أمنية قالت لرويترز إنه تم انتشال 175 جثة حتى الآن ونقلت بالإسعاف الطائر إلى مطار عسكري في السويس ومنه إلى عدد من المستشفيات بالقاهرة. وسقطت الطائرة التي كانت تقل 224 من الركاب وأفراد الطاقم بعد وقت قصير من إقلاعها واختفائها من على شاشات الرادار بينما كانت تقترب من كامل ارتفاعها مما أدى إلى مقتل كل من كانوا على متنها.

وقالت وزارة الطيران المدني المصرية إن الطائرة، وهي من طراز إيرباص إيه321 وتشغلها شركة طيران كوجاليمافيا الروسية تحت العلامة التجارية متروجيت، أقلعت من منتجع شرم الشيخ على البحر الأحمر متجهة إلى سان بطرسبرغ في روسيا عندما سقطت في وسط سيناء بعد بزوغ الفجر بقليل.

وقال فلاديمير ستيبانوف من وزارة الطوارئ الروسية في موسكو اليوم الأحد لوكالة "إنترفاكاس" للأنباء إنه من الممكن أن تقلع أول طائرة تنقل رفات الضحايا من القاهرة ليلا. وأضاف أن السلطات المصرية نقلت جميع الجثث تقريبا من موقع سقوط طائرة "إير باص ايه 321" المنكوبة في شبه جزيرة سيناء إلى العاصمة المصرية. وللتعرف على هوية الضحايا، أوضح ستيبانوف أن السلطات الروسية أخذت عينات من الحمض النووي لأقارب الضحايا. وقال وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف عقب وصوله إلى القاهرة إنه بعد أول مشاهدة تبين أنه لم يلحق سوى تلفيات محدودة بالصندوق الأسود ومسجل الصوت بالطائرة. وأضاف أنه سوف يتم فحص الصندوق الأسود الذي لا يزال مغلقا في روسيا أو في مصر.

وقالت الحكومة في بيان إن عناصر القوات المسلحة وفريق إسعاف تابع لوزارة الصحة يواصلون أعمال البحث عن جثث الضحايا صباح اليوم الأحد. وأضافت أن فريقا روسيا للبحث والإنقاذ انتقل مع نظيره المصري لموقع الحادث لاستكمال أعمال البحث وبدء التحقيقات حول ملابساته. وعثرت فرق البحث على الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة أمس السبت. وفي سياق متصل، قالت مصادر قضائية وحكومية في مصر اليوم الأحد إن المحققين المصريين والروس سيبدأون خلال ساعات فحص محتويات الصندوقين الأسودين للطائرة الروسية المنكوبة.

من جهتها، زعمت جماعة متشددة في مصر مرتبطة بتنظيم "الدولة الإسلامية" وتسمي نفسها ولاية سيناء أنها أسقطت الطائرة ردا على الضربات الجوية الروسية لمواقع التنظيم في سوريا، لكن وزير النقل الروسي قال لوكالة إنترفاكس للأنباء إن هذا الزعم "لا يمكن اعتباره دقيقا.". كما قال رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل إنه لا توجد أنشطة "غير عادية" يعتقد أنها وراء الحادث لكن الحقائق لن تتضح لحين إجراء المزيد من التحقيقات.

وفي روسيا نكست الأعلام اليوم الأحد على كل المباني الرسمية. وبموجب مرسوم أصدره الرئيس فلاديمير بوتين ونشره الكرملين السبت، طلب من كل محطات التلفزيون إلغاء البرامج الترفيهية.

ش.ع/ ط.أ (د.ب.أ، رويترز)