بدء المحاكمة في قضية الهجوم على حافلة فريق دورتموند | أخبار | DW | 21.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بدء المحاكمة في قضية الهجوم على حافلة فريق دورتموند

يمثُل رجل عمره 28 عاما للمحاكمة في ألمانيا اليوم بتهمة تفجير ثلاث قنابل على جانب إحدى الطرق لاستهداف حافلة فريق "بروسيا دورتموند" الألماني لكرة القدم خلال شiر أبريل / نيسان الماضي.

يواجه المتهم "سيرغي في" الذي يحمل الجنسيتين الألمانية والروسية،  والبالغ من العمر 28 عاما، اتهاما بالشروع في القتل والتسبب في انفجار، وذلك في محكمة بمدينة دورتموند غربي ألمانيا. وكان لاعب وشرطي قد أصيبا في الانفجارات التي وقعت في 11 نيسان / أبريل الماضي: وكشفت مذكرة، اكتشفت في مكان الانفجارات، في البداية عن وجود صلة مع إسلاميين، إلى جانب ادعاءات بأن الهجوم كان له دافع يتعلق باليمين المتطرف أو اليسار المتطرف، ولكن تم استبعاد ذلك مع اتضاح وجود دافع مالي.

وكان الفريق في طريقه لملعبه لملاقاة فريق موناكو الفرنسي ضمن بطولة دوري أبطال أوروبا عندما وقعت الانفجارات مما أسفر عن إصابة المدافع الاسباني مارك بارترا وتأجيل المباراة ليوم واحد.

واشترى المشتبه به عقود خيار في يوم الهجوم تتيح له بيع أسهم بروسيا دورتموند بسعر محدد سلفا. وكان المشتبه به وعرفته الشرطة باسمه الأول وهو سيرغي يأمل أن يدفع الهجوم أسهم النادي للهبوط مما يجعله يحقق أرباحا. وذكر بيان الادعاء أن السلطات اتهمته أيضا بإلحاق أذى جسدي شديد وبالتسبب في انفجار.

 

ح.ز/ ح.ح (رويترز / د.ب.أ)

 

مختارات

إعلان