بدء العمل بالتوقيت الصيفي بألمانيا وسط جدل حول إلغائه | عالم المنوعات | DW | 27.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

بدء العمل بالتوقيت الصيفي بألمانيا وسط جدل حول إلغائه

بدأ في ألمانيا العمل بالتوقيت الصيفي اعتبارا من الساعة الثانية من صباح اليوم الأحد، حيث تم تقديم عقارب الساعة ستون دقيقة، يأتي ذلك وسط جدل في ألمانيا حول إلغاء التوقيت الصيفي.

مع دخول الساعة الثانية من صباح اليوم الأحد (27 مارس/ آذار 2016) بدأ العمل بالتوقيت الصيفي في ألمانيا وكثير من الدول الأوروبية. وقد تم تقديم عقارب الساعة لساعة كاملة؛ أي من الثانية إلى الثالثة صباحاً.

وكون الأجهزة والساعات الحديثة تعمل بطريقة مبرمجة مسبقاً فإن التوقيت يتحول في معظم الأجهزة والساعات بشكل تلقائي. وهناك آلية يتم من خلالها تغيير الوقت في ملايين الساعات في ألمانيا وأوروبا من خلال إرسال إشارة من مركز رئيسي.

ويدور الجدل في ألمانيا حول مدى جدوى العمل بالتوقيت الصيفي والشتوي، وقد كشف استطلاع حديث للرأي تزايداً ملحوظاً في عدد الألمان الرافضين لذلك.

وأظهر الاستطلاع الذي نشرت نتائجه الاثنين الماضي أن 74 بالمئة من الألمان يرون أن التوقيت الصيفي غير ضروري. وكانت نسبة من يؤيدون هذا الرأي عام 2013 نحو 69 بالمئة فقط. وبلغت نسبة الرافضين للتوقيت الصيفي بين النساء 80 بالمئة، و 68 بالمئةبين الرجال.

وأشار الاستطلاع إلى أن 59 بالمئة فقط من الألمان دون 30 عاماً يريدون إلغاء التوقيت الصيفي، بينما تزيد النسبة بين من هم فوق 60 عاما إلى 79 بالمئة. كما كان أكثر المعارضين للتوقيت الصيفي من سكان شرق ألمانيا بنسبة 80 بالمئة.

وأجرى الاستطلاع معهد "فورسا" لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من التأمين الصحي الألماني "دي إيه كيه"، وشمل الاستطلاع، الذي أجري خلال الفترة من 22 حتى 23 شباط/ فبراير الماضي، 1001 ألماني.

ع.ج.م/ ع.غ (د ب أ)

إعلان