بدء الاقتراع في الانتخابات التشريعية البريطانية المبكرة | أخبار | DW | 08.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بدء الاقتراع في الانتخابات التشريعية البريطانية المبكرة

فتحت مراكز التصويت أبوابها للانتخابات التشريعية المبكرة في بريطانيا والتي قد تكون حاسمة لتنظيم عملية "بريكست". فيما أعلنت الشرطة توقيف ثلاثة أشخاص جدد في إطار التحقيق في اعتداء لندن.

فتحت مراكز الاقتراع أبوابها اليوم الخميس(الثامن من حزيران/ يونيو2017) في المملكة المتحدة لانتخابات تشريعية حاسمة تنظم عملية "بريكست". ودعت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي إلى الانتخابات المبكرة لتعزيز موقفها في المحادثات المرتقبة للاتفاق على تفاصيل الانفصال عن الاتحاد الأوروبي. غير أن المكانة الشخصية لماي أصبحت معرضة لخطر التراجع بعد حملة انتخابية انكمش فيها تقدمها في استطلاعات الرأي.

وبدأ التصويت الساعة السادسة صباحا بتوقيت جرينتش وسط إجراءات أمنية مشددة في مختلف أنحاء البلاد بعد هجومين شنهما متشددون إسلاميون وأسفرا عن مصرع 30 شخصا في مانشستر ولندن خلال أقل من أسبوعين. ودفع هذان الهجومان بقضية مكافحة عنف المتطرفين إلى قمة القضايا الساخنة في المراحل الأخيرة من الحملة الانتخابية.

وتراوح تقدم حزب المحافظين بقيادة ماي في سلسلة من استطلاعات الرأي الأخيرة قبل بدء التصويت بين خمس نقاط و12 نقطة مئوية على حزب العمال المعارض وذلك فيما يشير إلى أنها ستعزز الأغلبية التي يتمتع بها حزبها لكنها لن تحقق الفوز الساحق الذي كان متوقعا عندما دعت لإجراء الانتخابات قبل سبعة أسابيع.

فيما قد يشكل زعيم حزب العمال البريطاني جيريمي كوربن مفاجأة الانتخابات التشريعية المبكرة. وكانت كانت استطلاعات للرأي تتوقع له هزيمة فادحة في بداية الحملة وانتقادات في صفوف حزبه وتعليقات ساخرة في الصحافة المحافظة، بينما خاض حملة شديدة الحماسة ونال تأييد الناخبين لنزاهته ونهجه الاجتماعي.

من جانب آخر، أعلنت الشرطة البريطانية فجر اليوم الخميس أنها اعتقلت ثلاثة أشخاص جدد في إطار التحقيق في الاعتداء الذي استهدف لندن مساء السبت الماضي وأوقع ثمانية قتلى.

وقالت الشرطة في بيان إن اثنين من المشتبه بهم اعتقلا في احد شوارع ايلفورد في شرق لندن، بينما اعتقل الثالث في منزل يقع في الحي نفسه. وأضافت أن احد الموقوفين هو رجل يبلغ من العمر 27 عاما وقد اعتقل بشبهة الإرهاب، في حين اعتقل الثاني وهو في الثالثة والثلاثين من العمر لحيازته مخدرات.

أما الموقوف الثالث وعمره 29 عاما فتشتبه الشرطة في انه كان "يحضر لإعمال إرهابية". وتقوم الشرطة بعمليات تفتيش في منزله وفي مركز تجاري في ايلفورد الحي الواقع في شرق لندن وغير البعيد عن باركينغ حيث كان يقيم اثنان من منفذي الاعتداء الذي تبناه تنظيم "داعش".

ز.أ.ب/ح.ع.ح (أ ف ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان