بخلاف ترامب.. بايدن لن ينظم تجمعات انتخابية بسبب كورونا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 30.06.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بخلاف ترامب.. بايدن لن ينظم تجمعات انتخابية بسبب كورونا

على عكس منافسه دونالد ترامب، أكد المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية جو بايدن أنه لن ينظم تجمعات انتخابية، وذلك بسبب تفشي فيروس كورونا في البلاد.

المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكي جو بايدن

المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية جو بايدن يقول إنه لن ينظم تجمعات انتخابية بسبب تفشي كورونا في البلاد. (أرشيف)

أعلن المرشح الديموقراطي للرئاسة الأميركية جو بايدن اليوم الثلاثاء (30 حزيران/ يونيو 2020) أنه لن ينظم تجمعات انتخابية بسبب جائحة كوفيد-19، ما يشكّل تباينا صارخًا مع منافسه الرئيس الجمهوري دونالد ترامب، الذي عقد بالفعل تجمعات كبيرة في إطار حملة إعادة انتخابه.

وقال نائب الرئيس السابق خلال جلسة أسئلة وأجوبة نادرة مع الصحافيين في ولاية ديلاوير لمناقشة موضوع الوباء وسبل تخفيف انتشاره: "برأيي أن هذه أكثر حملة غير اعتيادية في التاريخ الحديث"، مضيفاً: "سأتبع أوامر الأطباء، ليس من أجلي فقط بل من أجل البلاد، وهذا يعني أنني لن أنظم تجمعات".
ويتعرض ترامب لانتقادات شديدة بعدما نظم تجمعاً في مدينة تولسا في أوكلاهوما جمع في العشرين من حزيران/ يونيو آلاف المشاركين في هذه الولاية الجنوبية التي يزداد فيها تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأوضح بايدن أنه لم يخضع بعد لفحص كورونا لأن أي أعراض لم تظهر عليه ولأنه "لا يريد أن يحل محل شخص آخر". لكنه أكد أنه سيجري الفحص "قريباً"، خصوصاً وأنه بات يلتقي مزيداً من الناس ضمن اجتماعات عامة.

ويهزأ ترامب وفريق حملته من بايدن لملازمته منزله في ولمينغتون من دون تنظيم أي تجمعات مباشرة بعد التوقف المفاجىء لحملته منتصف آذار/ مارس بسبب الوباء. ويشكك فريق ترامب في القدرات الذهنية لبايدن مؤكداً أنه "يختبىء" تحت الأرض حيث أقام ستوديو تلفزيونياً لتجنب أي مواجهة مباشرة.
وعلق بايدن الثلاثاء على ذلك قائلاً: "ليس عليكم سوى مراقبتي وأتطلع بفارغ الصبر إلى مقارنة قدراتي الذهنية مع القدرات الذهنية للرجل الذي أترشح في مواجهته". وأكد أنه يعتزم المشاركة في المناظرات الثلاث المقررة ضد ترامب في الخريف، وقال "أتطلع إلى ذلك".

وسجلت الولايات المتحدة 2.6 مليون حالة إصابة مؤكدة على الأقل بفيروس كورونا وأكثر من 126 ألف حالة وفاة وهي أعداد أكبر منها في أي بلد آخر وفقا لإحصاءات رويترز.

م.ع.ح/ص.ش (أ ف ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة