باير ليفركوزن ينهي عقد أحد مدافعيه لسوء سلوكه | عالم الرياضة | DW | 12.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

باير ليفركوزن ينهي عقد أحد مدافعيه لسوء سلوكه

بعد أن فتحت الشرطة الألمانية تحقيقا مع مدافع نادي باير ليفركوزن البوسني ايمير سباهيتش بسبب اعتداء على أحد العاملين في الفريق، قرر النادي إنهاء عقده مبكرا قبل موعده النظامي في عام 2016.

قرر نادي باير ليفركوزن الألماني لكرة القدم، إنهاء عقد مدافعه البوسني ايمير سباهيتش بعد أن فتحت الشرطة تحقيقا معه لاتهامه بالاعتداء على أحد العاملين في النادي. وأكد ليفركوزن الذي يحتل المركز الرابع في الدوري الألماني، خبر إنهاء عقد قلب الدفاع البالغ من العمر 34 عاما قبل أوانه (يمتد حتى 2016) وباتفاق متبادل بين الطرفين بسبب اتهام اللاعب المصاب حاليا بنطح أحد العاملين في مجال التنظيم داخل النادي، وذلك بعد الخروج من الدور ربع النهائي لمسابقة كأس ألمانيا يوم الأربعاء الماضي بركلات الترجيح أمام بايرن ميونيخ.

وتحدث المدير التنفيذي للنادي، ميشائيل شاده، عن فسخ عقد اللاعب البوسني قائلا: "ايمير سباهيتش لاعب مذهل قدم بأدائه خدمات كبيرة لباير. لكن، ما اكتشفناه في حادث الأربعاء الماضي لم يترك أمامنا أي خيار".

وأظهر شريط فيديو سباهيتش يقوم بنطح العامل بعد مشادة معه في ملعب "باير ارينا" ثم حاول توجيه اللكمات له. ويتعاون النادي مع الشرطة المحلية التي فتحت تحقيقا بحادث الاعتداء.

ويدافع سباهيتش الذي تقدم باعتذاره عما حصل بعد مباراة الأربعاء، عن ألوان ليفركوزن منذ عامين وهو خاض معه 49 مباراة في الدوري المحلي، علما بأنه كان قائد منتخب بلاده في مونديال البرازيل الصيف الماضي. وهذه ليست المرة الأولى التي يتهم بها سباهيتش بالتعنيف، إذ سبق أن اعتدى على المتحدث باسم باير ليفركوزن عام 2013.

ح.ع.ح/ع.ج (أ.ف.ب)