باير ليفركوزن ممثل ألمانيا الوحيد في ثمن نهائي الدوري الأوروبي | عالم الرياضة | DW | 24.02.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

باير ليفركوزن ممثل ألمانيا الوحيد في ثمن نهائي الدوري الأوروبي

أنقذ فريق باير ليفركوزن سمعة الكرة الألمانية بصعوده المستحق إلى ثمن نهائي الدوري الأوروبي، ليكون الفريق الألماني الوحيد المتبقي في هذه البطولة بعد وداع شتوتغارت لها بعد هزيمته أمام بنفيكا البرتغالي.

default

سيمون رولفس لاعب ليفركوزن يحتفل مع زميله أوجوستو بالهدف الأول

شارك فريقان ألمانيان مساء الخميس (24 فبراير/ شباط) في لقاءات العودة في دور الـ32 من الدوري الأوروبي لكرة القدم (أوروبا ليغ). وفي حين أكمل باير ليفركوزن أدائه القوي في هذه البطولة، أخفق شتوتغارت على ملعبه أمام بنفيكا البرتغالي.

ليفركوزن يصعد عن جدارة واستحقاق

Flash Galerie Leverkusen gegen Kharkiv

ميشائيل بالاك شارك منذ بداية المباراة وقدم أداء كبيرا كلله بإحراز الهدف الثاني في الدقيقة 70

تمكن باير ليفركوزن من التأكيد على جدارته في الصعود إلى ثمن نهائي الدوري الأوروبي بعدما جدد فوزه مساء الخميس على ضيفه ميتاليست خاركيف الأوكراني بهدفين لصفر. انتهى الشوط الأول من المباراة بتعادل الفريقين بدون أهدف، برغم التفوق الواضح لباير ليفركوزن. وفي بداية الشوط الثاني تمكن سيمون رولفس من افتتاح التسجيل في الدقيقة 47. وفي الدقيقة 70 سدد المخضرم ميشائيل بالاك كرة قوية على بعد حوالي 8 أمتار من مرمى خاركيف فسجل الهدف الثاني لفريقه. وسبق لباير ليفركوزن الفوز في مباراة الذهاب قبل أسبوع 4/صفر. وبهذا يكون باير ليفركوزن، الذي يحتل المرتبة الثانية في الدوري الألماني، قد أحرز 6 أهداف في مرمى خاركيف ولم تستقبل شباكه أي هدف.

شتوتغارت يودع البطولة بخسارة مؤلمة

VfB Stuttgard gegen Benfica Lissabon

سفن شيبلوك لاعب شتوتجارت في مواجهة لاعبين من بنفيكا

واستضاف فريق شتوتغارت الذي يعاني من شبح الهبوط من الدوري الألماني فريق بنفيكا البرتغالي في مباراة العودة. وكان لابد لشتوتغارت من تحقيق الفوز بنتيجة مريحة؛ إذ إن مباراة الذهاب خرجت بنتيجة 2-1 لصالح بنفيكا. بدأ الفريقان المباراة بنشاط كبير ولم يهدأ اللاعبون لحظة، وكان بنفيكا هو الأفضل والأخطر، وتمكن من تسجيل هدف السبق في الدقيقة 30 عن طريق إدواردو سالفيو لاعب خط الوسط الذي سدد كرة من خارج منطقة الجزاء مرت من الجميع وعانقت الشباك. وفي الشوط الثاني واصل بنفيكا تفوقه وأحرز أوسكار كاردوزو الهدف الثاني له في الدقيقة 78 من ضربة حرة. وحافظ بنفيكا على تفوقه حتى النهاية وانتهت المباراة بفوز بنفيكا على شتوتغارت 2- صفر.

صلاح شرارة

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات

إعلان