بايرن يواجه دورتموند في كلاسيكو له آثار نفسية على لقاءات أهم | عالم الرياضة | DW | 07.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

بايرن يواجه دورتموند في كلاسيكو له آثار نفسية على لقاءات أهم

ينتظر عشاق الكرة مباراة الكلاسيكو بين بايرن ودورتموند، التي نادرا ما تخرج بالتعادل. ضغوط نفسية يواجهها الطرفان وصراع بين هدافين كبيرين، والفوز مسألة مهمة جدا نفسيا لكلا الفريقين، والنتيجة لا يمكن توقعها، رغم تفوق بايرن.

رغم أن بروسيا دورتموند يحتل المركز الرابع في الدوري الألماني لكرة القدم وتفصله 15 نقطة عن بايرن ميونيخ متصدر البطولة إلا أن لقاء الفريقين في السادسة والنصف من مساء السبت 8 أبريل/ نيسان (بتوقيت ألمانيا) يعد هو الكلاسيكو ولقاء القمة في واحد من أفضل الدوريات في أوروبا والعالم. المباراة التي تأتي ضمن الجولة 28 ستقام على ملعب بايرن، الذي خسر الجولة الماضية أمام مضيفه هوفنهايم صفر/1، بينما اكتسح دورتموند ضيفه هامبورغ بثلاثية نظيفة.

ومنذ خسارة دورتموند لنهائي دوري أبطال أوروبا أمام بايرن في ملعب ويمبلي بلندن عام 2013 التقى الفريقان ثلاث عشرة مرة، فاز دورتموند في خمس لقاءات وخسر سبعاً وتعادل الفريقان في لقاء واحد. وفي الموسم الحالي يتفوق بايرن على دورتموند بمسافات بعيدة خصوصا من ناحية الدفاع. فلم تهتز شباك البافاري في الدوري حتى الآن سوى 14 مرة في مقابل 28 مرة لشباك دورتموند، أي ضعف بايرن تماما، وبينما سجل بايرن 67 هدفا سجل دورتموند 58 هدفا.

Deutschland Fußball Bundesliga FC Bayern München vs. Borussia Dortmund (Getty Images/Bongarts/O. Hardt)

الندية دائما هي عنوان لقاء الكلاسيكو بين بايرن ودورتموند

النموذجي في مواجهة "عصفور الجنة"

وينتظر أن تشهد المباراة مواجة من نوع خاص بين هدافين من طراز فريد هما الفهد الغابوني بيير- إمريك أوباميانغ (27 عاما) مهاجم دورتموند، وزميله السابق، ماكينة الأهداف لدى بايرن وقائد منتخب بولندا، روبرت ليفاندوفسكي (28 عاما). وتقول وكالة الأنباء الرياضية الألمانية (س. ي. د) إن الصراع سيكون بين هدافين مختلفين في الشخصية تماما فهناك النموذجي (ليفاندوفسكي) و"عصفور الجنة"، أوباميانغ.

لكن قبل الكلاسيكو، يتفوق هداف دورتموند على هداف بايرن، حيث سجل أوباميانغ 25 هدفا (في 25 مباراة) أي بفارق هدف عن القناص البولندي، الذي خاض كل المباريات هذا الموسم، أي 27 مباراة.

وقد حامت الشكوك حول إصابته الخميس عندما غادر تدريبات بايرن قبل الموعد، لكن وكيل أعماله غرد عبر تويتر "كل شيء تمام"، وأكد ليفاندوفسكي بنفسه "كل شيء بخير وسأكون جاهزا"، حسبما نقل موقع "كيكر". ويرى رومينيغه، رئيس مجلس إدارة بايرن، أن نجمه البولندي "مثال للاعب المحترف". ويقارن رومينغه بين ليفاندوفسكي وبين أسطورة بايرن السابق غيرد مولر ويضعه في مرتبة واحدة معه تقديرا له. لكن هذا لا يسعد ليفاندوفسكي، الذي يقول عن نفسه "أنا أكتب قصة خاصة بي"، حسب مجلة كيكر.

أما أوباميانغ فقد تحتم عليه المثول أمام إدارة النادي الأربعاء لإعطاء تقرير حول احتفاله أمام هامبورغ بارتداء قناع "الجلاد المقنع" لشركة "نايكى"، والذي سبب إحراجا للنادي أمام شركة "بوما" للمستلزمات الرياضية. ورغم الزوابع التي يثيرها أوباميانغ حول نفسه يعرف ليفاندوفسكي قدر زميله السابق ويقول: "رأيت خلال وقتنا معا (في دورتموند) أنه لاعب جيد خصوصا بسبب سرعته. لكن ما حدث معه بعد ذلك، كان بمثابة انفجار فعلي (لطاقاته)."

ويرى أولي هونيس رئيس بايرن ميونيخ أن التنافس مع أوباميانغ يلهب الحماس في ليفاندوفسكي وقال لمجلة "شبورت بيلد" "عندما يسجل أوباميانغ هدفين، تسيطر على ليفاندوفسكي حالة التأهب القصوى."

Bundesliga Borussia Dortmund FSV Mainz 05 (picture-alliance/dpa)

ليفاندوفسكي وأوباميانغ والتحول من الزمالة إلى المنافسة، وكل منهما يقدر مكانة الآخر.

قمة مهمة نفسياً

على أرض الملعب سيتقابل نجوم لعبوا للفريقين، وستكون زمالة الأمس عبارة عن تنافس شديد اليوم، وتناول المدرب "الجنرال" أوتمار هيتسفيلد، أهمية تلك المباراة للفريقين من الناحية النفسية في مقال له بمجلة كيكر. هيتسفيلد، الذي درب الفريقين من قبل، وفاز مع كل واحد منهما بلقب دوري أبطال أوروبا، اثنى على توماس توخل مدرب دورتموند وقال إنه نجح في إعادة هيكلة الفريق والشكوك حول هذا المدرب مسألة مبالغ فيها "فالحصول على المركز الأول في المجموعة بدوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد مسألة تقول كل شيء"، يؤكد الجنرال.

Deutschland Fußball Bundesliga FC Bayern München vs. Borussia Dortmund (picture alliance/CITYPRESS 24)

غوتسه وهوميلس كانا زميلين في دورتموند ثم انتقل غوتسه لبايرن، ثم عاد لدورتموند. كما عاد هوميلس لبايرن ناديه الأصلي

وبحسب رأي هيتسفيلد فإن لقاء الفريقين السبت سيكون له أثر نفسي على المباريات الكبرى التي تنتظرهما في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث سيواجه دورتموند ضيفه موناكو يوم الثلاثاء 11 أبريل/ نيسان، وفي اليوم التالي يستضيف البافاري فريق ريال مدريد في ميونيخ. كما سيتقابل دورتموند مع بايرن مجددا على ملعب أليانز أرينا في 26 أبريل/ نيسان في نصف نهائي كأس ألمانيا لكرة القدم، في مباراة تعد هي النهائي حقا.

ويؤكد هيتسفيلد أن "دورتموند يحتاج لكل نقطة (في مباريات الدوري) من أجل التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بينما بايرن أقل حاجة، لكن تعرض بايرن لهزيمة جديدة.. سيولد شكوكا لا حاجة إليها." ويقول المدافع ماتس هوملس، الذي تنقل بين الفريقين قبل أن يستقر حاليا في بايرن "نريد أن نفوز السبت، ثم ننظر ما الذي سيحدث معنا في الأسبوع المقبل."

أما رئيس مجلس إدارة دورتموند هانز يوآخيم فاتسكه فقال إن المباراة مهمة نفسيا "الأمر في هذه القمة يتعلق كثيرا بالناحية النفسية، يتعلق بالنفسية والنقاط، فكل نقطة تفرحنا."

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان