بايرن ميونيخ يفضل إعادة بناء الفريق على إبرام صفقات كبرى | عالم الرياضة | DW | 29.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

بايرن ميونيخ يفضل إعادة بناء الفريق على إبرام صفقات كبرى

كشف رئيس بايرن ميونيخ أولي هونيس عن الخطط المستقبلية لفريقه، والتي ترمي إلى إعادة بناء النادي والتعاقد مع لاعبين شباب يعوضون لاعبين تقدم بهم السن. وهذا هو السبب في عدم لجوء بايرن إلى عقد صفقات ضخمة مع لاعبين كبار.

 

استعدادا منه للموسم المقبل، أجرى فريق بايرن ميونيخ الألماني أربعة تعاقدات مع لاعبين جدد ثلاثة منهم يلعبون في صفوف المنتخب الألماني وهم نيكلاس سوله وسيباستيان رودي من فريق هوفنهايم وسيرغي غنابري من فريق بريمن. عطفا على  صفقة الفرنسي كورينتين توليسو، الذي استقدمه بايرن ميونيخ من موناكو. وهي الصفقة التي اعتبرت الأغلى في تاريخ النادي وفي الدوري الألماني ككل، بعد أن كلف خزينة بايرن أكثر من 41,5 مليون يورو.

لكن المتأمل في هذه الصفقات الجديدة يلاحظ أنها لا تتضمن أسماء كبيرة لها وزن في الساحة الكروية العالمية، علما أن تقارير كانت تتحدث عن نية بايرن ميونيخ في التعاقد مع لاعبين كبار أمثال نجم أرسنال ومنتخب تشيلي ألكسيس سانشيز.

Corentin Tolisso (Imago/PanoramiC)

كورينتين توليسو (22 عاما) لاعب موناكو سابقا يعتبر حاليا أغلى لاعب في فريق بايرن ميونيخ، بلغت صفقته 41,5 مليون يورو

الاستثمار في المستقبل

وقد سبق لرئيس مجلس إدارة بايرن ميونيخ أولي هونيس أن صرح خلال احتفال فريقه بالتتويج بدرع البوندسليغا شهر مايو الماضي بأن تقوية الفريق تتطلب التعاقد مع "قنابل". يومها أثار هذا التصريح الكثير من الجدل، قبل أن يوضحه هونيس في حوار مع صحيفة كيكر الألمانية، بالقول "أردت فقط الإشارة إلى أننا نتوفر على فريق جيد وأن تقوية هذا الفريق تتطلب إنفاق أموال طائلة لكن دون الحصول على ضمانة التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا".

بدل البحث عن الألقاب السريعة ارتأى فريق بايرن ميونيخ، من خلال تعاقداته الجديدة مع لاعبين شباب تتراوح أعمارهم بين 20 و 22 عاما، التركيز على إعادة بناء الفريق الذي يشهد فترة انتقالية بعد اعتزال بعض لاعبيه وفي مقدمتهم القائد فيليب لام الإسباني تشابي ألونسو وتقدم سن مجموعة من لاعبيه الأساسيين أمثال فرانك ريبيري (34 عاما) وآريين روبين (33 عاما).

ويؤكد رئيس بايرن ميونيخ أولي هونيس على أهمية هذه الإستراتيجية بالقول "بناء الفريق عادة لا يتم عن طريق دفع مائة مليون في لاعب يبلغ من العمر 29 أو 30 عاما". ويضيف هونيس "إما أن نسير في طريق (إعادة البناء) مع هؤلاء اللاعبين الشباب ونمنحهم فرصة للعب أو نبتعد عن هذا الطريق".

Joshua Kimmich FC Bayern Muenchen (picture-alliance/Avanti/R. Poller)

يوشوا كيميش (22 عاما) يعد حاليا أبرز ظهير أيمن في ألمانيا

منح فرصة للاعبين الشباب

وقدم هونيس اللاعب يوشوا كيميش (22 عاما) مثالا على ذلك. فكيميش تحول الآن إلى لاعب محوري في المنتخب الألماني بعد أن انتقل للعب في بايرن ميونيخ. وقد تحسن أداء هذا اللاعب كثيرا كما يظهر في بطولة كأس القارات المقامة حاليا في روسيا، بعد أن علم من كارلو أنشيلوتي، المدير الفني في فريق بايرن ميونيخ ومن إدارة النادي أنه سيلعب أساسيا الموسم المقبل وسيخلف المعتزل فيليب لام في مركز الظهير الأيمن، بعد أن قضى معظم الموسم الماضي في دكة البدلاء.

ونفس الشيء ينطبق أيضا على لاعبين شباب آخرين في النادي البافاري مثل البرتغالي ريناتو سانشيز الذي تعاقدت معه إدارة بايرن الموسم الماضي باعتباره أحد أفضل اللاعبين الصاعدين في أوروبا في خط الوسط.

ورغم أن سانشيز، الذي لا يتعدى عمره 19 عاما لم يقدم كل ما كان منتظر منه لحد الآن، إلا أن إدارة بايرن لا تريد التفريط بهذا اللاعب الموهوب وترغب في منحه فرصة لإثبات ذاته. هذا ما أكده هونيس في حواره الحصري مع كيكر "علينا منح اللاعبين الشباب الكثير من الثقة، حتى ولو لم نفز بالألقاب الأوروبية لموسمين. لأن ذلك سيُنجح المرحلة الانتقالية ويساهم في صناعة مستقبل أفضل لبايرن ميونيخ".

مختارات

إعلان