بايرن ميونيخ يستعيد صدارة البونديسليغا بالفوز على شالكه | عالم الرياضة | DW | 03.04.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

بايرن ميونيخ يستعيد صدارة البونديسليغا بالفوز على شالكه

بعد فقدانها بأسبوع استعاد الفريق البافاري صدارة البونيسليغا بفوزه على شالكه، كما نجح دورتموند في الانفراد بالمركز الرابع بفوزه على فيردر بريمن، وذلك في إطار مباريات الجولة التاسعة والعشرين لموسم البونديسليغا.

default

كفاح حماسي بين شالكه وبايرن ميونيخ في مباراة القمة التي جرت بينهما في إطار الجولة التاسعة والعشرين لموسم البونديسليغا

انطلقت بعد ظهر السبت (3 أبريل/ نيسان 2010)مباريات الجولة التاسعة والعشرين التي تعد الجولة الثانية من الجولات الأكثر حسما في موسم 2009 / 2010 لبطولة دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم / البونديسليغا، إذ شهدت سبعة ملاعب ألمانية بزوارها الذين بلغوا حوالي ثلاثمائة ألف، محاولة لاعبي الفرق المشاركة في هذه المباريات بذل أقصى الجهد من أجل الفوز بنقاط المباراة الثلاث، ما ميز هذه المباريات بالأداء الكفاحي، والسجال الحماسي، والأهداف المثيرة؛ فعلى ستاد فيلتينس أرينا بمدينة غيلزينكيرشين وأمام حوالي اثنين وستين ألف متفرج جرى لقاء القمة بين فريق شالكه وضيفه فريق بايرن ميونيخ.

مباراة تبدأ هادئة وتنتهي باستعادة بايرن صدارة البونيسليغا

وبدأت المباراة هادئة وتكتيكية من الفريقين، و سيطر الحذر على أدائهما، بحيث لم يرق إلى مستواهما، باعتبارهما من فرق قمة البونديسليغا. وانحصر اللعب في وسط الملعب، وغابت الفرص الحقيقة لتسجيل الأهداف إلى الدقيقة العشرين، حيث انتهت فترة الحذر وجس النبض، وبدأ كل فريق محاولاته الهجومية. وفي الدقيقة الخامسة والعشرين تلقى لاعب خط الوسط في الفريق البافاري، ريبيري، كرة من ضربة ركنية من يسار ملعب شالكه، ولم تكد الكرة تصطدم بأرض الملعب حتى سددها ريبيري قوية في شباك مرمى شالكه مسجلا هداف لبايرن ميونيخ، لم تمر بعده دقيقة واحدة حتى استخلص لاعب خط وسط بايرن، ألتينتوب، كرة من الظهير الأيسر لشالكه، رافينيا، ليمررها بينية يمين منطقة مرمى شالكه إلى المهاجم أوليتش الذي أسرع لتلقيها لينفرد بحارس المرمى نوير، إلا أنه مررها لزميله مولر المتابع ليودعها على يسار نوير مسجلا الهدف الثاني للفريق البافاري.

Bundesliga 29. Spieltag

لاعبو بايرن ميونيخ يحيون جماهيرهم ويشاركونهم الفرحة باستعادة صدارة البونديسليغا بالفوز على شالكه في ملعبه في مباراتهما في الجولة التاسعة والعشرين لموسم البطولة

بيد أن هذين الهدفين لم يثنيا لاعبي شالكه عن ترجمة تصميمهم على تعديل النتيجة على الأقل، فكثفوا من ضغطهم على مرمى بايرن، لتشهد الدقيقة الحادية والثلاثين انطلاق رافينيا بالكرة يسار الملعب حتى اقترب من خط مرمى بايرن، فأرسلها عرضية عالية في منطقة المرمى لتجد زميله المهاجم كوراني يحولها برأسه على يسار الحارس بوت مسجلا هدفا لشالكه، تستمر المباراة بعده سجالا مثيرا بين الفريقين. وفي الدقيقة الحادية والأربعين يتلقى لاعب وسط الفريق البافاري ألتينتوب الإنذار الثاني، والبطاقة الحمراء، ليلعب بايرن اعتبارا من هذه الدقيقة بعشرة لاعبين.

ولم ينجح شالكه في استغلال هذا النقص العددى لينتهي الشوط الأول بتقدم بايرن بنتيجة 2 / 1. ومع بداية الشوط الثاني حاول شالكه الهجوم والضغط بكل صفوفه لتعديل النتيجة وتحقيق الفوز المهم للاحتفلاظ بصدارة البونديسليغا، بينما جنح الفريق البافاري إلى التركيز على الدفاع وخاصة مع النقص العددي، ما جعل المباراة تشهد هجمات متتالية من لاعبي شالكه، اصطدمت ببقظة حادة من بوت، حارس مرمى بايرن، ودفاع محكم وهجمات مرتدة خطيرة من لاعبيه، لينتهي الشوط الثاني والمباراة بفوز بايرن ميونيخ بنتيجة 2 / 1، واتفاع رصيده إلى تسع وخمسبين نقطة يستعيد بها صدارة البونديسليغا، بينما يتراجع شالكه بثمان وخمسين نقطة إلى المركز الثاني.

دورتموند يقترب من المركز الثالث

أما صاحب المركز الثالث، باير ليفركوزن، فقد نزل ضيفا على آينتراخت فرانكفورت، في مباراة جيدة المستوى حاول فيها كل من الفريقين الفوز بنقاطها الثلاث. غير أن تفوق لاعبي فرانكفورت في استغلال الفرص الثمينة أنهى المباراة لصالحهم بنتيجة 3 / 2 ليرتفع رصيد الفريق إلى أربع وأربعين نقطة يظل بها في المركز الثامن، بينما يظل ليفركوزن بثلاث وخمسين نقطة في المركز الثالث. وشهد ستاد مدينة دورتموند بزواره الواحد والثمانين ألفا لقاء المنافسة على الانفراد بالمركز الرابع، وذلك بين بوروسيا دورتموند، وضيفه فيردر بريمن. وجرت المباراة سريعة سيطر دورتموند على مجرى اللعب في شوطها الأول بفضل تألق لاعبيه، وخاصة مهاجمه المصري محمد زيدان.

Bundesliga 29. Spieltag

لاعبو دورتموند وفرحة بالانفراد بالمركز الرابع والاقتراب من الثالث بعد فوزهم أمام فيردر بريمن في مباراة الجولة التاسعة والعشرين لموسم البونديسغا

وحسم دورتموند هذا الشوط لصالحه بهدفين نظيفين، أحرزهما المهاجم جروسكرويتس في الدقيقة التاسعة، ولاعب خط الدفاع زوبوتيتش في الدقيقة الحادية والعشرين، عندما تصدى برأسه لكرة عرضية عالية في منطقة مرمى فيردر بريمن أرسلها زميله محمد زيدان من ضربة ركنية. وفي الشوط الثاني تفوق لاعبو فيردر بريمن في الاستحواذ على الكرة واللعب في هجوم وضغط على المرمى، ومع ذلك لم تشهد المباراة في هذا الشوط إلا هدفا لفيردر بريمن أحرزه مهاجمه هانت في الدقيقة الخامسة والستين، لتنتهي بفوز بوروسيا دورتموند بنتجة 2 / 1 ليصبح رصيده اثنتين وخمسين نقطة ينفرد بها بالمركز الرابع في اقتراب شديد من المركز الثالث، إذ لم يعد يفرقه عن صاحب هذا المركز، باير ليفركوزن، إلا نقطة واحدة، بينما يظل فيردر بريمن بثمان وأربعين نقطة في المركز الخامس.

وفي بقية المباريات لعب شتوتجارت أمام مضيفه بوروسيا مونشينغلادباغ الذي أنهى الشوط الأول متقدما بهدف نظيف أحرزه لاعبه في خط الهجوم رويس في الدقيقة الثالثة والثلاثين. وشهد شوط المباراة الثاني هجوما مكثفا من لاعبي شتوتجارات تغلبوا به على ندية منافسيهم وحولوا خسارتهم في الشوط الأول إلى فوز بنتيجة 2 / 1 ليصبح رصيد الفريق أربعا وأربعين نقطة يظل بها وبفارق الأهداف في المركز السابع، مواصلا التطلع إلى أحد المراكز المؤهلة للاشتراك في الدوري الأوروبي الموسم القادم، بينما يظل مونشينغلادباخ بأربع وثلاثين نقطة في المركز الثاني عشر. وشهد ستاد نورنبرغ المباراة بين ماينتس ومضيفه نورنبرغ الذي خاض لاعبوه المباراة بروح الإصرارعلى البقاء في أضواء البونديسليغا، فتصدوا لخطورة لاعبي ماينتس، وحسموا المباراة لصالحهم بهدفين نظيفين، أحرزهما لاعب الفريق في خط الوسط فرانتس في الدقيقة الرابعة عشرة، والمهاجم شوبو- موتينغ في الدقيقة الأربعين. وبذلك يرتفع رصيد الفريق إلى ثمان وعشرين نقطة ينتقل بها من المركز الخامس عشر إلى الرابع عشر مبتعدا عن شبح الهبوط إلى الدرجة الثانية.

هيرتا برلين يواصل الكفاح من أجل البقاء في البونديسليغا

Bundesliga 29. Spieltag

مهاجم هيرتا برلين، رافائيل، يتلقى التهاني من زملائه لإحرازه هدفين من الأهداف الثلاثة التي فاز بها الفريق في مباراته أمام كولونيا في مباراة الجولة التاسعة والعشرين لموسم البونديسليغا

وأمام حوالي اثنين وعشرين ألف متفرج في ستاد فرايبورغ لعب بوخوم أمام مضيفه فرايبورغ في مباراة تقاسمها الفريقان لعبا ونتيجة، وانتهت بتعادلهما بهدف لكل منهما، ليتراجع بوخوم بثمان وعشرين نقطة من المركز الرابع عشر إلى الخامس عشر، ويظل فرايبورغ بخمس وعشرين نقطة في المركز السادس عشر مؤقتا أي إلى ظهور نتيجة مباراة هانوفر أمام مضيفه هامبورغ بعد ظهر الأحد الأحد (4 أبريل/ نيسان).

واختتمت المباريات السبع بالمباراة التي شهدها ستاد مدينة كولونيا بزواره الستة والأربعين ألفا بين فريق كولونيا وضيفه فريق هيرتا برلين الذي خاض لاعبوه المباراة بإصرار قوي على الفوز ظهر في تفوقهم في الكفاح الحماسي من أجل الاستحواذ على الكرة، والوصول بها إلى مرمى كولونيا، وإنهاء الشوط الأول بالتقدم بهدفين نظيفين، أحرزهما المهاجم رافائيل في الدقيقتين الخامسة والعشرينن والخامسة والأربعين. وبدأ الشوط الثاني بتبادل الفريقين اللعب في تنسيق بين الصفوف، وفي هجوم ضاغط على المرمى.

واستمر مجرى اللعب على هذا المنوال إلى الدقيقة الثالثة والسبعين، حيث عرقل مدافع كولونيا اللبناني يوسف محمد، كآخر لاعب فى صفوف كولونيا، مهاجم هيرتا برلين، راموس أمام منطقة المرمى. وإثر ذلك تلقى يوسف محمد البطاقة الحمراء وغادر الملعب، بينما احتسب الحكم ضربة حرة مباشرة لهيرتا برلين نفذها لاعبه في خط الوسط سيسيرو بتسديدة قوية على يسار حارس مرمى كولونيا، موندراغون، مسجلا الهدف الثالث لبرلين. ولم تشهد الدقائق المتبقية للمباراة تعزيزا للهدف من جانب لاعي برلين، ولا تعديلا للنتيجة من جانب كولونيا، لتنتهي المبياراة بفوز هيرتا برلين بنتيجة 3 / صفر، وارتفاع رصيده إلى اثنتين وعشرين، ومواصلة الأمل في الفوز في المباريات القادمة ليغادر ذيل قائمة ترتيب البونديسليغا، نحو البقاء في أضوائها، بينما يظل كولونيا بإحدى وثلاثين نقطة في المركز الثالث عشر.

الكاتب: محمد الحشاش

مراجعة: هيثم عبد العظيم

إعلان