بايرن ميونيخ يخسر نقطتين ثمينتين وشالكه يقترب من قمة البونديسليغا | عالم الرياضة | DW | 06.03.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

بايرن ميونيخ يخسر نقطتين ثمينتين وشالكه يقترب من قمة البونديسليغا

تمكن كولونيا اليوم من التعادل أمام بايرن ميونيخ، وفيردر بريمن أمام شتوتجارت، بينما حقق شالكه فوزا رائعا على فرانكفورت، ودرتموند على مونشنغلادباخ. وذلك في إطار مباريات الجولة الخامسة والعشرين لموسم البونديسليغا.

default

شالكه يقوز أمام فرانكفورت بنتيجة 4/1 في مباراة الجولة الخامسة والعشرين لموسم البونديسليغا، ويقترب من قمتها

انطلقت بعد ظهر اليوم السبت ( 6 مارس/ آذار 2010) مباريات جولة أخرى من الجولات الساخنة والحاسمة في الموسم الحالي لبطولة دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم / البونديسليغا، وهي الجولة الخامسة والعشرون. إذ شاهد أكثر من 250 ألف متفرج في سبعة ملاعب سبع مباريات من مباريات الجولة، تميزت باللعب الهجومي المفتوح، والأداء القوي والأهداف الرائعة؛ فعلى استاد مدينة كولونيا وأمام خمسين ألف متفرج لعب فريق بايرن ميونيخ، متصدر قائمة ترتيب فرق البطولة بعد الجولة الرابعة والعشرين، أمام فريق كولونيا في مباراة بدأها لاعبو الفريق البافاري بهجوم قوي على مرمى كولونيا، ما مكنهم من الاستحواذ على الكرة بنسبة كبيرة، والسيطرة شبه الكاملة على مجرى اللعب، وإجبار لاعبي كولونيا على اللعب الدفاعي والاعتماد على الهجمات المرتدة.

وذلك إلى الدقيقة الحادية والثلاثين، حيث نفذ لاعب خط الهجوم في فريق كولونيا لوكاس بودولسكي ضربة حرة مباشرة لفريقه من منطقة يمين الملعب قريبة من منطقة مرمى بايرن ميونيخ ، بتسديدة في اتجاه القائم الأيمن للمرمى، لم يتمكن حارس المرمى بوت من التصدي لقوتها لترتطم بالقائم وتسكن الزاوية اليمنى العلوية لمرماه مسجلة هدف التقدم لكولونيا، والثاني لبودولسكي في هذا الموسم. ورفع هذا الهدف من معنويات لاعبي كولونيا، فأخذوا يبادلون منافسيهم الاستحواذ على الكرة واللعب الهجومي في ضغط على المرمى، بيد أن هذا التبادل الهجومي لم يسفر عن أهداف أخرى لينتهي الشوط الأول بتقدم كولونيا بهدف بودولسكي.

شفاينشتايغر ينقذ بايرن ميونيخ من هزيمة أمام كولونيا

Fußball Bundesliga Köln München

لاعب خط الوسط في بايرن ميونيخ ومهاجم كولونيا بودولسكي يسعيان للاستحواذ على الكرة

وشهد الشوط الثاني أيضا هذا التبادل الهجومي وما تطلبه من دفاع محكم عن المرمى وخاصة من قبل لاعبي خط دفاع كولونيا. وفي الدقيقة السادسة والخمسين أجرى مدرب الفريق البافاري الهولندي لويس فان خال تغييرين، بإحلال لاعب خط الوسط الفرنسي فرانك ريبيري مكان زميله حامد ألتينتوب، ولاعب خط الهجوم كلوزه مكان زميله أوليتش، ما أدى إلى زيادة قوة بايرن ميونيخ الهجومية. وظهر أثر ذلك في الدقيقة الثامنة والخمسين؛ ففي هجمة للاعبي الفريق وصلت الكرة إلى كلوزه في منطقة مرمى كولونيا، ليحولها مباشرة بكعبه إلى زميله مولر الذي أرسلها عرضية إلى الجانب الآخر لمنطقة المرمى ليتلقاها زميله سيباستيان شفاينشتاغر ويسددها من مسافة عشرة أمتار مسجلا هدف التعادل.

واستمرت المباراة بعد هذا الهدف سجالا مثيرا بين لاعبي الفريقين إلى أن أعلن الحكم نهايتها بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما، ليحصل كولونيا على نقطة ثمينة تجعل رصيده 27 نقطة ينتقل بها من المركز الرابع عشر إلى الثالث عشر، بينما يفلت بايرن ميونيخ من خسارة نقاط المباراة الثلاث، وينتزع نقطة ترفع رصيده إلى 53 نقطة يظل بها متصدرا قائمة ترتيب البطولة، غير أن خسارته لنقطتين هامتين ربما تكلفه التخلي عن الصدارة لأقوى منافسيه وهو فريق باير ليفركوزن الذي سيلعب بعد ظهر الأحد (7 مارس/ آذار) مباراته في الجولة الخامسة والعشرين أمام مضيفه فريق نورنبرغ.

وعلى استاد مدينة فولفسبورغ لعب فريق بوخوم أمام مضيفه فريق فولفسبورغ الذي سيطر لاعبوه على معظم فترات المباراة وحسموها لصالحهم بنتيجة 4 / 1 رافعين رصيدهم إلى أربع وثلاثين نقطة يصعدون بها من المركز الحادي عشر إلى التاسع مؤقتا - أي إلى ظهور نتيجة مباراة هوفنهايم أمام ماينز- بعد ظهر الأحد.

كذلك لعب فريق فرايبورغ أمام ضيفه فريق هانوفر الذي فاز بنتيجة 2/ 1. وبهذه النتيجة يقطع هانوفر سلسلة نتائجه السلبية، ويرفع رصيده إلى عشرين نقطة يأتي بها في المركز الخامس عشر، بينما يتراجع فريق فرايبورغ بعشرين نقطة وفارق الأهداف إلى المركز السادس عشر مؤقتا، يذكر أن هدف فرايبورغ جاء بتوقيع لاعبه في خط الوسط، المغربي ياسين عبد الصادقي، في الدقيقة الواحدة والسبعين

شالكه يقلص المسافة بينه وبين بطل البونديسليغا

وعلى استاد كوميرتس بنك أرينا في فرانكفورت شاهد حوالي 52 ألف متفرج مباراة جيدة المستوى بين آينتراخت فرانكفورت وضيفه فريق شالكه الذي سيطر لاعبوه على الشوط الأول وأنهوه بالتقدم بهدفين نظيفين. وفي الشوط الثاني كثف لاعبو فرانكفورت من لعبهم الهجومي على مرمى شالكه، ونجح لاعب خط الوسط ماير في إحراز هدف في الدقيقة الثانية والخمسين. وزاد هذا الهدف من قوة السجال المثير بين لاعبي الفريقين دفاعا وهجوما، غير أن تفوق لاعبي شالكه في السيطرة على مجرى اللعب واستغلال الفرص التي تهيأت لتسجيل الأهداف حسم المباراة لصالحهم بنتيجة 4/1 ليصبح رصيدهم 51 نقطة ينتقلون بها من المركز الثالث إلى الثاني مؤقتا، بينما يتراجع فرانكفورت بخمس وثلاثين نقطة من المركز السابع إلى الثامن.

Fußball Bundesliga Bremen Stuttgart

حارس مرمى شتوتجارت يينس ليمان يتصدى لهجمة للاعبي فيردر بريمن في مباراة الجولة الخامسة والعشرين لموسم البوندجيسليغا، التي انتهت بتعادل الفريقين بهدفين لكل منهما

وفي موازاة لهذه المباراة شهد استاد مدينة بريمن بزواره الستة والثلاثين ألفا مباراة قوية بين شتوتجارت ومضيفه فيردر بريمن الذي يلعب في صفوفه لاعب خط الدفاع التونسي عادل عبد النور. وتقاسم الفريقان شوطي المباراة، فسيطر لاعبو شتوتجارت على معظم أوقات الشوط الأول وتقدموا بهدفين نظيفين. وساهم لاعب خط الوسط سامي خضيرة الألماني التونسي الأصل في هذا التقدم بفضل إجادته دور لاعب خط الوسط وانتشاره في الملعب، ووصله المحكم بين لاعبي خط الدفاع ولاعبي خط الهجوم في فريقه، كما أحرز الهدف الثاني في الدقيقة الثالثة والأربعين. وفي الشوط الثاني كانت السيطرة على مجرى اللعب للاعبي فيردر بريمن وتمكنوا من تعديل النتيجة، لتنتهي المباراة بتعادل الفريقين بهدفين لكل منهما. وبذلك يرتفع رصيد فيردر فبريمن إلى 39 نقطة يظل بها في المركز السادس، بينما يصبح رصيد شتوتجارت 35 نقطة تنقله من المركز الثامن إلى السابع.

زيدان يتألق ويقود دورتموند إلى فوز رائع

وعلى استاد نورد بارك أرينا في هامبورغ وأمام 53 ألف متفرج أقيمت المباراة بين هامبورغ وهيرتا برلين، الذي حاول لاعبوه الضغط بكل صفوفهم على مرمى هامبورغ لانتزاع ولو نقطة من نقاط المباراة الثلاث، إلا أن المباراة انتهت بفوز هامبورغ بهدف أحرزه لاعبه في خط الوسط مارسيل يانزين في الدقيقة السبعين ليصبح رصيده ثلاثا وأربعين نقطة يظل بها في المركز الرابع، بينما يظل هيرتا برلين بخمس عشرة نقطة في المركز الثامن عشر والأخير في قائمة ترتيب البطولة.

Bundesliga Borussia Dortmund Mönchengladbach

لاعبو دورتموند يتبادلون التهنئة بالفوز الرائع أمام مونشينغلادباخ في مباراة الجولة الخامسة والعشرين، التي أحرز فيها المصري محمد زيدان هدفين

وعلى استاد مدينة دورتموند لعب فريق بوروسيا دورتموند أمام ضيفه فريق بوروسيا مونشينغلادباخ في مباراة بدأها لاعبو دورتموند بلعب هجومي سريع على المرمى، بيد أن دفاع مونشنغلادباخ تمكن من التصدي لهذه الهجمات، إلى الدقيقة الثالثة عشرة، حيث صوب لاعب خط الهجوم في دورتموند المصري محمد زيدان تسديدة قوية من خارج منطقة مرمى مونشيتغلادباخ، وقبل أن يتصدى لها المدافع دانته، يكملها زميل زيدان في خط الهجوم كيفين غروسكرويتس في المرمى مسجلا هدف التقدم لدورتموند. وتستمر المباراة بعد هذا الهدف تبادلا للهجمات المتتالية بين الفريقين، والتسديدات المثيرة على المرميين، وخاصة من قبل مهاجمي دورتموند وعلى رأسهم محمد زيدان.

وشهد الشوط الثاني تكثيف الفريقين للضغط على المرميين، وتفوق دورتموند في ذلك. وفي هجمة سريعة لدورتموند في الدقيقة الرابعة والخمسين تصل الكرة إلى لاعبه في خط الهجوم باريوس الذي يمررها إلى زميله محمد زيدان خارج منطقة مرمى مونشينغلادباخ، فيراوغ بها لاعبي مونشينغلادباخ دانته وبرادلي ويسددها بيسراه لتسكن الزاوية اليمنى العلوية لحارس المرمى بيلي مسجلا هدفا رائعا يعزز به تقدم دورتموند، وزاد هذا الهدف من سرعة وقوة أداء لاعبي دورتموند. وفي الدقيقة التاسعة والستين يتلقى زيدان شمال منطقة المرمى تمريرة ذكية من باريوس، يسددها مباشرة بيسراه على يسار الحارس بيلي محرزا الهدف الثاني له والثالث لفريقه في هذه المباراة. وتستمر المباراة بعد ذلك هجوما وضغطا من لاعي دورتموند، ودفاعا، وتنظيما للهجمات المرتدة من لاعبي مونشينغلادباغ إلى أن انتهت بفوز دورتموند بثلاثية نظيفة، وارتفاع رصيده إلى 42 نقطة يظل بها في المركز الخامس، بينما يظل مونشينغلادباخ بثلاثين نقطة في المركز الثاني عشر.

الكاتب: محمد الحشاش

مراجعة: سمر كرم

مختارات

إعلان