بايدن يدعو 40 من قادة العالم لقمة افتراضية حول المناخ | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 26.03.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بايدن يدعو 40 من قادة العالم لقمة افتراضية حول المناخ

بعد أن أعاد واشنطن إلى اتفاقية باريس للمناخ، ينوي الرئيس الأمريكي جو بايدن تنظيم قمة للمناخ في اليوم العالمي للأرض. وأعلن البيت الأبيض أن بايدن دعا 40 زعيماً عالمياً للقمة، أبرزهم نظيراه الروسي والصيني.

الحديث عن تغير المناخ كان حاضراً أيضاً في قمة افتراضية للمجلس الأوروبي حضرها بايدن

الحديث عن تغير المناخ كان حاضراً أيضاً في قمة افتراضية للمجلس الأوروبي حضرها بايدن

 قال الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الجمعة (26 آذار/ مارس) إن الولايات المتحدة دعت زعيمي الصين وروسيا للمشاركة في قمة عالمية بشأن تغير المناخ في أبريل/ نيسان. وقال بايدن للصحفيين إنه لم يتحدث مع الزعيمين بعد "لكنهما يعلمان أنهما مدعوان".

وذكر البيت الأبيض في بيان أن الرئيس الصيني شي جين بينغ ونظيره الروسي فلاديمير بوتين ضمن 40 من زعماء العالم وجهت إليهم
الدعوة إلى القمة التي ستعقد في 22 و23 أبريل/ نيسان، والتي يراد منها أن تعكس عودة واشنطن إلى خط المواجهة في مكافحة تغير المناخ بعد تراجعها عن التزاماتها في عهد الرئيس دونالد ترامب.

وأعلن بايدن نيته تنظيم قمة حول المناخ في 22 نيسان/ أبريل، لتصادف مع اليوم العالمي للأرض، قبل الاجتماع الكبير للأمم المتحدة المقرر في تشرين الثاني/ نوفمبر في غلاسكو باسكتلندا. وستعقد القمة على يومين افتراضياً بسبب الجائحة، وسيتم بثها عبر الإنترنت للعامة.
 وكما وعد  بايدن في اليوم الأول من وصوله إلى البيت الأبيض بالعودة إلى اتفاقية باريس حول المناخ، قرر العودة بعد أن سحب سلفه بلاده منها.

وأصبحت عودة أول اقتصاد عالمي، وثاني أكبر ملوث بثاني اكسيد الكربون، نافِذة في 19 شباط/ فبراير وهذا يعني أن معظم دول العالم تقريباً هي اليوم أطراف في الاتفاقية الموقعة في 2015. وتغيير المناخ مجال يعتقد المسؤولون الأمريكيون أن بوسع الولايات المتحدة التعاون فيه مع الصين وروسيا، برغم الخلافات الشديدة حول عدد من القضايا الأخرى.

وقال بيان البيت الأبيض إن أحد الأهداف الأساسية لقمة (يوم الأرض) سيكون تنشيط جهود الحفاظ على هدف ألا يتجاوز ارتفاع درجة حرارة الكوكب 1.5 درجة مئوية.

وقال بايدن إنه تحدث للتو مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، وأشار إلى أن قمة المناخ كانت أيضاً موضوع المناقشات. وكان الحديث عن المناخ أيضاً حاضراً عندما تحدث بايدن إلى الزعماء الأوروبيين يوم الخميس في قمة افتراضية للمجلس الأوروبي. وقال البيت الأبيض إن بايدن يحث زعماء العالم على استغلال القمة كفرصة لتوضيح كيف ستساهم دولهم في خفض الانبعاثات.

وسوف تضم القمة 17 دولة مسؤولة عن 80 بالمئة من الانبعاثات العالمبة والناتج المحلي الإجمالي العالمي. وتشمل قائمة الدول الأربعين المدعوة كندا والمكسيك، إلى جانب حلفاء في أوروبا وآسيا، وكذلك إسرائيل والسعودية والإمارات العربية المتحدة ونيجيريا وجنوب أفريقيا.
م.ع.ح/ع.أ.ج (أ ف ب ، رويترز)

مواضيع ذات صلة