بايدن وماكرون يؤكدان متانة تحالفهما ويتعهدان بمحاسبة روسيا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 01.12.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بايدن وماكرون يؤكدان متانة تحالفهما ويتعهدان بمحاسبة روسيا

استقبل الرئيس الأمريكي نظيره الفرنسي بحفاوة كبيرة، وبحث معه تعزيز علاقات البلدين والتعاون بين ضفتي الأطلسي. كما كانت الحرب في أوكرانيا على جدول أعمال الاجتماع حيث أكد الزعيمان على دعمها وعدم إجبارها على المفاوضات.

الرئيسان الأمريكي جو يايدن والفرنسي إيمانويل ماكرون في مؤتمر صحفي مشترك في البيت الأبيض 01.12.2022

هل تطوي زيارة ماكرون لواشنطن صفحة صفقة الغواصات وتنهي خلافات البلدين؟

عبر الرئيسان الأمريكي جو بايدن والفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس (الأول من ديسمبر/ كانون الأول 2022) عن متانة التحالف بين الولايات المتحدة وفرنسا، فتعهدا بصوت واحد دعم أوكرانيا "مادام تطلب الأمر ذلك" و"تنسيق" ردهما إزاء الصين فضلا عنإدارة خلافاتهما خلال زيارة الدولة التي يقوم بها ماكرون للولايات المتحدة.

وقال الرئيس الأمريكي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الفرنسي "نبقى متحدين لمواجهة وحشية" روسيا في أوكرانيا فيما قال ماكرون "نريد أن ننجح معا وليس الواحد ضد الآخر".

 وفي بيان مشترك نشر في ختام لقاء استمر أكثر من ساعة في المكتب البيضوي، تعهد الرئيسان كذلك أن يقدما لأوكرانيا "مساعدة سياسية وأمنية وإنسانية واقتصادية طالما تطلب الأمر ذلك".

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه ليست لديه خطط للاتصال بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لكنه مستعد للتحدث معه إذا أظهر اهتماما بإنهاء الحرب في أوكرانيا، وبعد التشاور مع أعضاء حلف شمال الأطلسي. وقال "ليس لدي أي خطط في الوقت الحالي للاتصال بالسيد بوتين ... أنا على استعداد للتحدث مع بوتين، إذا كان هناك في الواقع اهتمام من جانبه بالبحث عن سبيل لإنهاء الحرب. لم يفعل ذلك بعد".

عمليات استخراج الجثث في إزيوم في أوكرانيا تكشف عن علامات التعذيب

"محاسبة روسيا على الفظائع والجرائم"

بدوره أكد الرئيس الفرنسيإيمانويل ماكرون أنه "لن يدفع الأوكرانيين أبدا إلى القبول بتسوية يرفضونها" في ما يتصل بالغزو الروسي لبلادهم، لأن ذلك لن يتيح بناء "سلام دائم".

كما قال الرئيسان إنهما تعهدا بمحاسبة روسياعلى "الفظائع وجرائم الحرب الموثقة على نطاق واسع" في أوكرانيا. وأكد الزعيمان "عزمهما الراسخ على محاسبة روسيا على الفظائع وجرائم الحرب الموثقة على نطاق واسع، التي ارتكبت من جانب كل من قواتها المسلحة النظامية ووكلائها، بما في ذلك كيانات المرتزقة".

 وبشأن الصين، تعهد الرئيسان "تنسيق" رد بلديهما على "التحديات التي يطرحها" العملاق الآسيوي ولا سيما على صعيد حقوق الإنسان والعمل "مع الصين في شأن مواضيع عالمية مهمة مثل التغير المناخي".

 وأعرب ماكرون وبايدن عن رغبتهما في "تعزيز الشراكة بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بشأن الطاقة النظيفة والمناخ" وتعهدا العمل على "تنسيق" مقاربتهما في مجال الصناعة الخضراء بعد حصول بعض التوتر بسبب الإعانات التي توفرها الولايات المتحدة للمنتجات المصنوعة في الولايات المتحدة. ووصف ماكرون هذه التدابير بأنها "شديدة العدائية" إزاء الشركات الأوروبية.

كما تعهد بايدن ألا يكون إحداث الوظائف في الولايات المتحدة "على حساب أوروبا" بعد توتر بشأن سياسة واشنطن الصناعية. وأكد ماكرون أن على أوروبا أن تمضي "بسرعة أكبر وفي شكل أقوى" من أجل "طموح" صناعي يماثل طموح واشنطن، مضيفا "نريد أن ننجح معا وليس الواحد ضد الآخر".

ع.ج/ص.ش (أ ف ب، رويترز)

 

مسائيةDW : الحرب الروسية على أوكرانيا.. هل اقتربت مرحلة المفاوضات؟مسائية DW