بايدن في عيد الاستقلال: التطعيم أكثر شي وطني يمكن القيام به | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 05.07.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بايدن في عيد الاستقلال: التطعيم أكثر شي وطني يمكن القيام به

احتفل الرئيس الأمريكي جو بايدن بذكرى مرور 245 عاما على استقلال الولايات المتحدة الأمريكية بفتح أبواب البيت الأبيض ودعوة الأمريكيين للقيام بما عليهم للقضاء على وباء فيروس كورونا، مؤكدا أن الوباء لم ينته بعد.

الرئيس الأمريكي جو بايدن في عيد الاستقلال بتاريخ الرابع من يوليو 2021

دعا رئيس الولايات المتحدة جو بايدن مواطنيه إلى التطعيم باعتباره مفتاح القضاء على الوباء.

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن في رسالة إلى الشعب الأمريكي خلال عطلة "عيد الاستقلال" الوطنية الأحد (الرابع من تموز/ يوليو 2021) إن التطعيم هو مفتاح الوصول للاستقلال عن فيروس كورونا. وعلى الرغم من الحوافز العديدة وعدم وجود نقص في الإمدادات، فشلت الولايات المتحدة بفارق طفيف، كما هو متوقع، في تحقيق هدف التطعيم ضد فيروس كورونا الذي حدده الرئيس جو بايدن.

وقال بايدن في حفل عيد الاستقلال بحديقة البيت الأبيض إن التطعيم هو "أكثر شيء وطني يمكنكم القيام به". وتابع أنه "بهذه الطريقة سنظل متفوقين على هذه السلالات ونحمي التقدم الذي أحرزناه بشق الأنفس". وأضاف بايدن "لذلك نحن اليوم، على الرغم من أننا لم نتغلب على الفيروس، ونحن نعرف ذلك. إلا أنه لم يعد يتحكم في حياتنا، ولم يعد يتسبب في الشلل لبلادنا".

وكان بايدن يسعى لتطعيم 70 % من جميع البالغين بجرعة واحدة على الأقل بحلول يوم الأحد، والذي يوافق احتفال الولايات المتحدة بعيد الاستقلال. ولكن حتى الأن تلقى 67 % فقط، أو 173 مليون شخص، الجرعة الأولى على الأقل، وفقًا لبيانات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

الحفل بمناسبة عيد الاستقلال حضره في البيت الأبيض زهاء ألف فرد منهم عائلات ضباط بالجيش وعاملون في قطاع الصحي

الحفل بمناسبة عيد الاستقلال حضره في البيت الأبيض زهاء ألف فرد منهم عائلات ضباط بالجيش وعاملون في قطاع الصحي

وتم بالفعل تطعيم حوالي 58 % من جميع البالغين بشكل كامل- وهذا يعني جرعتين من لقاح فايزر/بيونتك أو لقاح موديرنا، أو جرعة واحدة من لقاح جونسون أند جونسون المكون من جرعة واحدة. وكان البيت الأبيض قد اعترف بالفعل في نهاية حزيران/يونيو الماضي أن هدف التطعيم لا يمكن تحقيقه بحلول عطلة 4 تموز/يوليو.

وكان أنتوني فاوتشي، كبير المستشارين الطبيين للرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن فيروس كورونا، قد أعرب عن حزنه إزاء الوفيات المرتبطة بفيروس كورونا، وقال إنه بالإمكان "تجنبها والوقاية منها" بين الأشخاص الذين لم يتلقوا بعد اللقاح المضاد للفيروس.

وقال فاوتشي في تصريحات خلال أحد برامج شبكة (إن بي سي): "إنه حقا لأمر محزن ومأساوي أن معظم تلك (الوفيات) يمكن تجنبها والوقاية منها" من خلال الحصول على اللقاح. وأضاف: "نحن نتعامل مع وضع تاريخي مع هذه الجائحة، ولدينا أدوات التصدي لها". ودعا فاوتشي إلى تنحية جميع الخلافات "وإدراك أن العدو المشترك هو الفيروس".

وتقدم العديد من الولايات حوافز مثل الجوائز النقدية للتشجيع على التطعيم. ومع ذلك ، تشير الدراسات الاستقصائية إلى أن تقدم حملة التطعيم من المرجح أن يتباطأ أكثر لأن أقلية متشددة ترفض الحصول عليه. ووفقًا لاستطلاعات الرأي، يمكن أن يشكل أولئك المترددين أو الرافضين تمامًا للتطعيم نسبة تبلغ 20 % من السكان.

ع.ش/ ا.ف (د ب أ، رويترز، أ ف ب)

مشاهدة الفيديو 06:04

حملة أمريكية كبيرة لاقناع المشككين في اللقاح