بان كي مون يلتقي أطراف النزاع ويعبر عن قلقه للوضع في اليمن | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 26.06.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بان كي مون يلتقي أطراف النزاع ويعبر عن قلقه للوضع في اليمن

في إطار سعيه إلى دفع المحادثات بشأن اليمن إلى الأمام، التقى الأمين العام للأمم المتحدة أطراف الأزمة اليمنية وحثهم على الاستمرار في التفاوض والتوصل إلى حل سياسي، كما أعرب عن قلقه الشديد للوضع الإنساني في اليمن.

أكد الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن الوضع في اليمن مقلق للغاية، مشيرا إلى أن هناك نقص حاد في المواد الغذائية وأن الاقتصاد في وضع خطير. وأوضح بان كي مون في كلمة له أمام وفدي طرفي النزاع خلال زيارته للكويت أنه بينما يستمر سير اتفاق وقف الأعمال القتالية، وقعت عدة انتهاكات أسفرت عن ضحايا من المدنيين وأدت إلى تفاقم معاناتهم وهذه المعانة شملت الأطفال أيضا.

وقال " الوضع في اليمن مقلق للغاية بالنسبة لي وهذا يؤكد لكم أن أمامكم مسؤولية كبيرة.. أسعدني التزام الوفدين بالمشاورات خلال الأسابيع الماضية بهدف الوصول إلى حل سلمي، لكن الوقت ليس في جانب الشعب اليمني. كل يوم يمر والصراع مازال قائما يزيد من معاناتهم وكلما طال أمد النزاع، طال الوقت الذي تحتاجه اليمن للتعافي".

وشدد على أن موقف المجتمع الدولي واضح وهو أنه يجب وقف النزاع والعودة إلي مسار الانتقال السياسي والعمل لتنفيذ مخرجات الحوار الوطني. وحث بان كي مون الوفدين على تجنب تأزيم الوضع والعمل بمسؤولية ومرونة من أجل الوصول الي حل شامل ينهي النزاع.

وأضاف "أطالب الوفدين بالعمل بجدية مع مبعوثي الخاص من أجل إقرار خارطة طريق للمبادي وكذا الالتزام بوقف الأعمال القتالية من أجل ترجمة التقدم المحرز حتى يومنا هذا وأن يتوصلوا بأسرع وقت ممكن إلى حل شامل". وأضاف قائلا:"في النهاية..إنني متفائل بالإفراج عن السجناء والمعتقلين في الآونة الأخيرة وأحث الأطراف على الإفراج عن جميع السجناء وهذا يشمل السجناء السياسيين والصحافيين وناشطي المجتمع المدني وآخرين، كبادرة لحسن النوايا وذلك قبل حلول العيد الفطر".

ع.ج/ م. س (د ب أ)

مواضيع ذات صلة