باكستان- نجاة راكب في تحطم طائرة على متنها نحو مئة شخص | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 22.05.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

باكستان- نجاة راكب في تحطم طائرة على متنها نحو مئة شخص

عادت الحوادث الدموية للطيران المدني في باكستان، إذ تحطمت طائرة كانت على وشك الهبوط في مطار كراتشي، والحصيلة لحد الآن كارثية، إذ لم تكتب النجاة سوى لراكب وحيد.

عدلت الخطوط الجوية الدولية الباكستانية عدد من كانوا على متن الطائرة التي تحطمت اليوم في كراتشي اليوم الجمعة (22 مايو/ أيار 2020) بالخفض إلى 99 شخصا وهم 91 راكبا وثمانية أفراد هم طاقم الطائرة.

وقال سمير نظامي، وهو مسؤول من الخطوط الجوية الدولية الباكستانية: "نؤكد الآن 99 شخصا على متن الطائرة"، وذلك بعد عدة ساعات من حادث التحطم في مدينة كراتشي بجنوب البلاد. وقالت هيئة الطيران المدني إن الطائرة كانت قادمة من لاهور وكانت على وشك الهبوط في مطار جناح الدولي في كراتشي عندما تحطمت. 

وذكر مسؤولون في وقت سابق أن راكبا واحدا على الأقل نجا. وتصاعد دخان أسود من موقع سقوط الطائرة وانهارت أسطح وتناثر الحطام في الشوارع بينما هرعت عربات الإسعاف وسط حشود تجمعت وسط حالة من الفوضى.
وقال عبد الرشيد تشانا المتحدث باسم الإدارة المحلية إن راكبا واحدا على الأقل وهو مصرفي، نجا من الحادث وتحدث إلى مسؤولين بالمستشفى. وقال الراكب واسمه ظفار محمود "أشكركم جدا. الله رحيم"، وفق ما ورد في بيان الإدارة.
 

تفاصيل عن سقوط الطائرة

وكانت الطائرة قادمة من لاهور وعلى وشك الهبوط في مطار جناح الدولي في كراتشي عندما تحطمت. كما انقطع الاتصال مع الطائرة قبل دقيقة من هبوطها. وأقلعت الرحلة بي كيه 8303 من مدينة لاهور الشرقية حوالي الساعة 1 ظهرا (الثامنة صباحا بتوقيت غرينتش) وتحطمت حوالي الساعة 2.35 بعد الظهر.

وأفاد تسجيل نشر على موقع المراقبة (لايف آت سي.نت) أن قائد الطائرة المنكوبة أرسل إشارة استغاثة وأبلغ برج المراقبة بأن محركي الطائرة تعطلا في ثاني محاولة للهبوط.

وبعد أن ألغت الطائرة فيما يبدو محاولة هبوط سابقة ودارت حول المطار للهبوط مرة أخري، أبلغ أحد المراقبين قائد الرحلة بأنه يبدو أنه ينحرف يسارا ويخرج عن مساره.

ورد القائد "نحن نعود يا سيدي. تعطل المحركان". وأذِن المراقب للطائرة بالهبوط في أي من مدرجي مطار كراتشي في غرب وجنوب غرب المطار. وبعد 12 ثانية أرسل الطيار إشارة استغاثة وأُذن له مرة أخرى بالهبوط على أي من المدرجين.

وقال المتحدث باسم الخطوط الدولية الباكستانية عبد الله خان في بيان بالفيديو "آخر ما سمعناه من الطيار أنه كان يواجه مشكلة فنية ما. هذا حادث مأساوي جدا".

يذكر أن باكستان كانت قد استأنفت رحلاتها الداخلية في 15 أيار/ مايو الجاري، بعد إغلاق تام بسبب فيروس كورونا، بينما لا يزال السفر الجوي الدولي محظورا حتى نهاية هذا الشهر. وكان آخر حادث تحطم طائرة في باكستان في كانون الأول/ديسمبر 2016 عندما تحطمت طائرة تابعة للخطوط الجوية الباكستانية خلال رحلة داخلية في منطقة جبلية شمال البلاد ما أسفر عن سقوط 47 قتيلا.

إ.ع/ص.ش (رويترز، د ب أ)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع