باريسيون يفتحون أبوابهم لمن تقطعت بهم السبل بعد الهجمات | عالم المنوعات | DW | 14.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

باريسيون يفتحون أبوابهم لمن تقطعت بهم السبل بعد الهجمات

ظهر وسم لمساعدة من تقطعت بهم السبل أو فقدوا الطريق بعد الهجمات التي ضربت باريس. الوسم الذي يعني "الباب المفتوح" يعرض مساعدة هؤلاء الناس في العاصمة الفرنسية. كما بدأ بعض سائقي أجرة بنقل الناس من دون أجرة.

تحت وسم #porteouverte والذي يعني "الباب المفتوح" عرض باريسيون مساعدة من تقطعت بهم السبل بعد الهجمات الدموية التي ضربت باريس ونتج عنها سقوط أكثر من 120 قتيلا حتى الآن. وبعد ساعات فقط من حدوث الهجمات انتشر الوسم ليصل عدد من أعاد نشره إلى 400 ألف شخص. كما بدأت بعض سيارات الأجرة بنقل الناس مجانا لغرض إيصالهم إلى مساكنهم أو إلى مناطق أكثر أمنا.

وقال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند إن الهجمات التي شهدتها العاصمة باريس مساء الجمعة أسفرت عن إصابة العديد من المواطنين. وقال أولاند في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت أمام مسرح "باتاكلان" الذي شهد أحداثا دموية إنه سيتصدى للإرهابيين "بلا هوادة"، واصفا ما حدث بأنه "بربرية".

ع.خ

مختارات

مواضيع ذات صلة