بابا الأقباط ومفتي مصر يدعوان المصريين للمشاركة في الاستفتاء | أخبار | DW | 20.04.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بابا الأقباط ومفتي مصر يدعوان المصريين للمشاركة في الاستفتاء

بعد أن أدلى بصوته، حث بابا تواضروس المصريين على المشاركة في الاستفتاء الدستوري معتبرا ذلك حقا من حقوق المواطنة، فيما أكد مفتي الديار الدكتور شوقي علام بعد مشاركته في الاقتراع أن المشاركة في الاستفتاء "واجب وطني".

أدلى قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية صباح اليوم السبت(20 نيسان/ابريل 2019) بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية المصرية. وبحسب موقع التلفزيون المصري، قال قداسة البابا تواضروس الثاني- عقب الإدلاء بصوته - إن هذه المواد (التي شملتها التعديلات الدستورية) تم دراستها بشكل دقيق من قبل البرلمان" موضحا" أن المشاركة في الاستفتاء على الدستور حق من حقوق المواطنة".

ودعا البابا تواضروس أبناء الوطن للمشاركة في الاستفتاء على الدستور، وأن يتوجه كل شخص ليقول رأيه بكل حرية، مؤكدا أن هذه التعديلات في صالح الوطن، وأضاف أن المشاركة في الاستفتاء على الدستور واجب وطني على كل المصريين.

من جانبه، أكد مفتي الديار المصرية الدكتور شوقي علام اليوم السبت أن المشاركة في الاستحقاقات الديمقراطية واجب وطني على كل مصري. وفقا للتلفزيون المصري، دعا المفتي في تصريحات له عقب الإدلاء بصوته في التعديلات الدستورية، الشعب المصري إلى الإدلاء بأصواتهم وممارسة حقهم الانتخابي الذي يدل على مدى وعيهم بحرية تامة، مشيرا إلى أن المشاركة الواعية هي دليل تقدم الأمم.

وكان النائب البرلماني المعارض هيثم الحريري حذر من منح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي المزيد من الصلاحيات. وأعرب الحريري في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) عن اعتقاده أن التعديلات الدستورية التي يجرى الاستفتاء عليها تقوض "المسار الديمقراطي"، وأنها ليست في صالح البلاد.

يذكر أنه توجه الناخبون المصريون إلى مراكز الاقتراع صباح اليوم للإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، الذى يستمر حتى بعد غد الاثنين.

مشاهدة الفيديو 01:41

مصر.. استفتاء على تعديلات دستورية وسط انتقادات لـ"منع الصوت المعارض"

من جانبه، أفاد مسؤول مصري أن هناك إقبالا كبيرا من أهالي محافظة شمال سيناء على مراكز ولجان التصويت في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وخاصة النساء وكبار السن. وتجرى عملية التصويت وسط إجراءات أمنية مشددة من الجيش والشرطة حول وداخل اللجان الانتخابية في محافظة شمال سيناء مع انتشار كبير للقوات المسلحة في جميع الميادين والشوارع الرئيسة وكذلك حول اللجان الانتخابية. وانتشرت كذلك قوات الشرطة بإعداد كبيرة وقامت بإنشاء كمائن ثابتة ومتحركة مع تفتيش السيارات والمواطنين حتى النساء من قبل شرطة نسائية.

ح.ع.ح/ ع.خ (د.ب.أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع