انطلاق محادثات المناخ الأممية بالمغرب لاستكمال تفاصيل اتفاق باريس | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 07.11.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

انطلاق محادثات المناخ الأممية بالمغرب لاستكمال تفاصيل اتفاق باريس

بدأت محادثات الأمم المتحدة حول المناخ في مراكش بالمغرب، وذلك في إطار المؤتمر الأول من نوعه منذ تبني اتفاق شامل في باريس العام الماضي لإبقاء مقدار ارتفاع درجة حرارة الكوكب أقل من درجتين مئويتين.

يهدف مؤتمر المناخ الذي ترعاه الأمم المتحدة وتنطلق أشغاله اليوم (الاثنين السابع من نوفمبر/ تشرين الثاني 2016) إلى تحديد التفاصيل الخاصة بالأهداف التي وضعت في باريس، عندما قدمت الدول تعهدات فردية لخفض الانبعاثات الغازية. وتشمل هذه التفاصيل ضمان التزام الدول بتعهداتها لخفض الإنبعاثات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري، ووضع جداول زمنية محددة وضمان توفر المائة مليار دولار اللازمة سنويا لمساعدة الدول على مواجهة تغير المناخ.

وقالت وزيرة البيئة المغربية ، حكيمة الحيطي، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) عشية المؤتمر "إنها نقطة انطلاق . أعتقد، وهو ما يجعلني مفعمة بالثقة، أننا نؤسس عملية ومفاوضات سوف تستمر في إنتاج قرارات لتنفيذ اتفاق باريس". ومن المتوقع أن تجذب المحادثات أكثر من 30 ألف مشارك، من بينهم 43 رئيس دولة و32 رئيس حكومة أو رئيس وزراء.

وخصصت السلطات المغربية إمكانات كبيرة ونشرت آلاف الشرطيين استعدادا للمؤتمر الدولي الـ 22 للمناخ الذي يعقد في بلد لديه طموحات كبيرة بشان الطاقات المتجددة. وعند أبواب المدينة العتيقة بمراكش تستعد قرية من الخيام أقيمت على 300 ألف متر مربع عند باب ايغلي لاستقبال 20 ألف مشارك في هذه القمة العالمية التي يفترض أن تسجل تقدما في مجال الحد من ارتفاع حرارة الأرض.

ونصبت خيمة عملاقة، مستوحاة من شكل الخيمة المغربية التقليدية، في قلب القرية. وأقيمت حولها "منطقة زرقاء" وضعت تحت سلطة الأمم المتحدة حيث ستتم المفاوضات واستقبال الشخصيات والصحافيين ومندوبين من 3300 منظمة غير حكومية معتمدة. وشوهد مئات المندوبين أمس الأحد وهم يسعون لتسلم بطاقات اعتمادهم. كما تم تخصيص "منطقة خضراء" مفتوحة نظريا للعموم لمن يسجلون أسماءهم سلفا.

ومشطت قوات الأمن المغربية مساء الجمعة مجمل الموقع الذي يضم 55 خيمة وعشرات من قاعات المؤتمرات. وتم نشر 12 ألف شرطي ودرك و250 شرطيا دراجا وثلاث مروحيات ومائة عربة لتامين الحدث الذي ينظم من 7 إلى 18 تشرين الثاني/ نوفمبر، بحسب الصحافة المغربية. وأكد أكثر من 30 رئيس دولة مشاركتهم في القمة إضافة إلى بعض المشاهير مثل الممثل ليوناردو دي كابريو وارنولد شوارتزنغر.

ح.ز/ ع.ج.م (رويترز/ أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة