انطلاق فعاليات مهرجان برلين السينمائي بـ ″ذي انترناشونال″ | ثقافة ومجتمع | DW | 05.02.2009
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

ثقافة ومجتمع

انطلاق فعاليات مهرجان برلين السينمائي بـ "ذي انترناشونال"

افتتح مساء الخميس مهرجان برلين السينمائي الدولي بفيلم الإثارة "ذي انترناشونال"، المهرجان الذي يستمر 10 أيام، يتنافس على جائزتة القيمة "الدب الذهبي" 18 فيلما من جميع أنحاء العالم، علاوة على عرض عشرات الأفلام الأخرى.

شعار دورة هذا العام

شعار دورة هذا العام


افتتح مساء اليوم الخميس ( 5 فبراير/ شباط) مهرجان برلين السينمائي التاسع والخمسين بفيلم الإثارة الهوليوودي "ذي انترناشونال" الضخم الميزانية والذي صور في نيويورك وبرلين وميلانو واسطنبول ويندد بالجرائم التي ترتكبها مؤسسة مصرفية قوية.

وبدأ المهرجان الذي يتنافس على جائزتة القيمة "الدب الذهبي" 18 فيلما من جميع أنحاء العالم، بعرض هذا الفيلم الطويل للمرة الأولى عالميا لكن خارج المسابقة الرسمية، في قصر المهرجان.

وغلب هذا العام على أفلام المهرجان الطابع الوثائقي والواقعي، إذ تناولت موضوعات ساخنة من أبرزها الأزمة المالية والعولمة والهجرة الجماعية. وستتحول برلين طيلة 10 أيام إلى قبلة لعشاق وهواة ومحترفي الفن السابع الذين راحوا يتوافدون إليها غير آبهين ببرودة شتائها القارص. يذكر أن حوالي 400 فيلما سوف تعرض خلال أيام المعرض العشر.

حضور ألمع نجوم الفن السابع

Berlinale - The International mit Clive Owen

لقطة من فيلم الإفتتاح

أما عن النجوم الذين ستطأ قدمهم السجاد الأحمر في المهرجان التاسع والخمسين فمن أبرزهم النجمة العالمية ميشيل بفايفر وديمي مور ورينيه تسلفيغر وكيت وينسلت وستيف مارتن وكيانو ريفز وجايل جارسيا برنال والممثل البريطاني كليف أوين. ومن المتوقع أن ينضم أيضا النجم الشهير ليوناردو دي كابريو إلى برلين قائمة عمالقة الشاشة في الأسبوع المقبل من أجل المشاركة في احتفالية "السينما من أجل السلام" التي تقام بموازاة مع حدث البرليناله.

فيلم الافتتاح "ذا إنترناشونال"

Distanz von Thomas Sieben Ken Duken und Franziska Weisz

18 فيلم تتنافس على الدب الذهبي

وكان لفيلم الإثارة والحركة "ذا إنترناشونال" (العالمي) شرف افتتاح المهرجان. ويقوم بدور البطولة والممثل البريطاني كليف أوين الذي يلعب دور ليوس سالينجر العميل في الشرطة الدولية (الإنتربول)، إلى جانب الممثلة الشهيرة ناعومي واتس التي تقوم بدور إلينور وايتمان وتعمل محامية في نيويورك؛ في فيلم تدور أحداثه حول عالم البنوك وكشف جرائم الفساد التي تحدث بها. والفيلم المستوحى من إفلاس بنك الاعتماد والتجارة الدولي الذي أثار فضيحة في

أوساط الأعمال اللندنية عام 1991 يسعى إلى إظهار العلاقات بين عالم المال والجريمة.

مختارات