انشقاق جنرال كبير عن مادورو والمعارضة تحشد ضده | أخبار | DW | 02.02.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

انشقاق جنرال كبير عن مادورو والمعارضة تحشد ضده

أعلن جنرال في سلاح الجو الفنزويلي أنه لم يعد يعترف بالسلطة "الديكتاتورية" للرئيس نيكولاس مادورو ويؤيد خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيساً بالوكالة، هذا في وقت انطلقت مظاهرات مؤيدة لطرفي الصراع المحتدم منذ عشرة أيام.

دعا جنرال فنزويلي كبير القوات المسلحة للتمرد على الرئيس نيكولاس مادورو والاعتراف بزعيم المعارضة خوان غوايدو رئيساً مؤقتاً للبلاد مع تنامي الضغوط في الداخل والخارج على مادورو للتنحي. وفي مقطع مصور جرى تداوله اليوم السبت (الثاني من شباط/فبراير 2019) على موقع تويتر قال الجنرال فرانسيسكو يانيز عضو القيادة العليا للقوات الجوية إن أغلب القوات المسلحة تخلت بالفعل عن مادورو الذي يقول إنه ضحية انقلاب موجه من الولايات المتحدة.

وقال يانيز في المقطع "شعب فنزويلا.. 90 بالمئة من القوات المسلحة لا تدعم الدكتاتور.. إنها تدعم شعب فنزويلا... بالنظر إلى أحداث الساعات الماضية فالانتقال للديمقراطية وشيك بالفعل".وطبقاً لصفحة القيادة العليا على الإنترنت يرأس يانيز التخطيط الاستراتيجي في القوات الجوية. واتهمتi القيادة العليا بالخيانة على حسابها على تويتر.

ويانيز هو أول جنرال فنزويلي موجود في الخدمة يعترف بغوايدو منذ أن أعلن نفسه رئيسا يوم 23 كانون الثاني/يناير الماضي.

وتزامن نشر المقطع المصور مع بدء أنصار المعارضة الفنزويلية لاحتجاجات في أنحاء البلاد اليوم السبت من أجل  مواصلة الضغط على مادورو بعدما اعترفت واشنطن بغوايدو رئيساً شرعياً وفرضت عقوبات  من المرجح أن تزيد ضعف قطاع النفط المتعثر في البلد العضو بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

كما يأمل منتقدو مادورو أن يشجعوا الدول الأوروبية على أن تحذو نفس الحذو. ومن المتوقع أن تعترف بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي رسميا بغوايدو هذا الأسبوع ومن المرجح أن تتخذ دول أخرى موقفا داعماً أكثر تحفظاً.

وقال غوايدو في رسالة مصورة نشرها على تويتر اليوم السبت "سنبعث برسالة واضحة جدا من كل مناطق فنزويلا ولكل مدينة في العالم... سننظم احتجاجا لإظهار القوة بطريقة منظمة وسلمية".

وفي الأثناء بدأ آلاف الفنزويليين بالتظاهر في العاصمة كراكاس، للمطالبة بتنحي مادورو لمصلحة غوايدو وتجمع أنصار المعارضة الذين ارتدوا علم فنزويلا في خمس نقاط شرق العاصمة وبدأوا السير نحو مقر ممثلية الاتحاد الأوروبي في حي لاس مرسيدس.

كما انطلقت مظاهرات مؤيدة لمادورو وللاحتفال أيضا بالذكرى العشرين لتنصيب الزعيم الشيوعي الراحل هوجو تشافيز رئيسا لأول مرة في عام 1999.

خ.س/أ.ح (رويترز، أ ف ب، د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع