انسحاب مقاتلي ″داعش″ من مدينة الرطبة غرب العراق | أخبار | DW | 13.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

انسحاب مقاتلي "داعش" من مدينة الرطبة غرب العراق

أعلنت مصادر عسكرية ومحلية في محافظة الأنبار العراقية انسحاب مسلحي تنظيم "داعش" من مدينة الرطبة بعد تنفيذ القوات العراقية بمساندة التحالف الدولي عمليات متلاحقة ضد التنظيم المتطرف في المحافظة الواقعة في غرب العراق.

أعلنت مصادر عسكرية ومحلية في محافظة الأنبار العراقية الأحد (13 آذار/ مارس 2016) انسحاب مسلحي تنظيم "داعش" من مدينة الرطبة بعد تنفيذ القوات العراقية بمساندة التحالف الدولي عمليات متلاحقة في المحافظة الواقعة في غرب العراق. وقال ضابط كبير في الجيش لفرانس برس، إن "تنظيم داعش انسحب بالكامل من مدينة الرطبة إلى مدينة القائم" الواقعة على الحدود العراقية السورية. وأضاف أن "مسلحي داعش باشروا مساء أمس (السبت) الانسحاب من الرطبة وانتهى انسحابهم صباح اليوم (الأحد)"، مؤكداً أن "مدينة الرطبة الآن خالية تماماً من مسلحي داعش".

وتعد الرطبة (380 كلم غرب بغداد) أحد المقرات الرئيسية لمسلحي التنظيم لوقوعها على بعد أقل من مئة كلم عن الحدود العراقية السورية. من جهته، أكد قائم مقام الرطبة عماد احمد "انسحاب تنظيم داعش وخلو الرطبة تماماً من المسلحين". وأشار إلى أن "الانسحاب قد يكون جدياً إثر تكبد داعش خسائر في الأنبار بعد استعادة الرمادي ومناطق شرق الرمادي وتقدم القوات العراقية نحو مدينة هيت" الى الغرب من الرمادي. وتمكنت قوات عراقية بمساندة التحالف الدولي من طرد مسلحي التنظيم المتطرف واستعادة السيطرة على مناطق واسعة في محافظة الأنبار، بينها الرمادي كبرى مدن المحافظة نهاية كانون الأول/ ديسمبر العام الماضي.

بدوره، أكد راجع بركات عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار، "انسحاب داعش بالكامل من الرطبة". وأضاف أن "داعش انسحب ليس من الرطبة فقط ، بل انسحب عدد من مسلحي التنظيم من هيت كذلك" مشيراً إلى قيام المسلحين بحلق لحاهم قبل فرارهم. وأوضح بركات أن "الانسحاب من الرطبة كان باتجاه القائم فيما انسحب مسلحون من عناصر داعش من هيت باتجاه القائم وبيجي (200 كلم شمال بغداد)".

وتواصل قوات عراقية بدعم مقاتلين من الحشد الشعبي، فصائل شيعية، وأبناء عشائر الأنبار بمساندة التحالف الدولي بقيادة واشنطن عمليات متلاحقة لاستعادة مناطق من سيطرة الجهاديين.

ع.غ/ ط.أ (آ ف ب)

إعلان