اندونيسيا تواجه عاصفة من الانتقادات بعد إعدام أجانب | أخبار | DW | 29.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اندونيسيا تواجه عاصفة من الانتقادات بعد إعدام أجانب

دافعت اندونيسيا عن قيامها بإعدام ثمانية محكومين بينهم سبعة أجانب متحدثة عن "حرب" على تهريب المخدرات على خلفية انتقادات دولية شديدة فيما أفاد شهود أن المحكومين ماتوا وهم ينشدون ترانيم دينية.

قالت إندونيسيا اليوم الأربعاء (29 أبريل/ نيسان 2015) إنها " ليست قلقة بصورة كبيرة " بشأن رد فعل استراليا على عملية إعدام استراليين أثنين أدينا بتهريب المخدرات، وذلك لان الدولتين في حاجة لكل منهما للأخرى. وقد جرى إعدام الاستراليين ميوران سوكوماران واندور تشان بإطلاق النار عليهما في الساعات الأولى من صباح اليوم بجانب ستة آخرين. وقد استدعى رئيس الوزراء الاسترالي توني آبوت السفير الاسترالي في إندونيسيا، ووصف عملية الإعدام "بالقاسية وغير الضرورية". ولكن مسؤولا إندونيسيا قال إن العلاقات بين الدولتين سوف تتحسن.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإندونيسية ارماناثا ناصر "استراليا دولة مهمة، ونعتقد أنها تعتبرنا كذلك أيضا". وأضاف "سوف نبقى على علاقات ثنائية جيدة". وكان آبوت قد قال في وقت مبكر من اليوم "مع أن هذه لحظة مظلمة في العلاقة، إلا أنني على ثقة بأن العلاقة سوف تعود لمصلحة الدولتين ". وأضاف المتحدث أن إندونيسيا لم تتلق إخطارا رسميا بشأن سحب السفير الأسترالي. وبسؤاله عن احتمالية خفض استراليا لمساعداتها لإندونيسيا ، قال ارماناثا :" لم نطلب من استراليا مساعدات أبدا ". وأضاف " استراليا عرضت علينا المساعدة " مما يوضح أن المساعدات ليست أساسية لبلادنا ". وقال "نحن اقتصاد كبير نسبيا ".

ح.ز/ و.ب (د.ب.أ / أ.ف.ب)

مختارات

إعلان