انتقادات لميركل بسبب ″تجميلها″ سجل مصر في مجال حقوق الإنسان | أخبار | DW | 01.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

انتقادات لميركل بسبب "تجميلها" سجل مصر في مجال حقوق الإنسان

عشية توجهها إلى مصر، واجهت ميركل انتقادات قوية بسبب إشادتها بالسياسية المصرية في تعاطيها مع الملف الديني. واعتبرت جمعية حقوقية أن المستشارة أرادت "تجميل سجل مصر الكارثي" مقابل الحصول على "تعاون في قضية اللاجئين".

قبل يوم من بدء جولة تقودها إلى كل من مصر وتونس، امتدحت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، السياسية المصرية في تعاطيها مع الملف الديني بأنها "مثال يحتذى به".

ووضع هذا التصريح ميركل في دائرة الانتقادات، إذ علّق أورلش ديلوس من جمعية "الدفاع عن الشعوب المهددة" بأن المسيحيين في مصر يعانون من التمييز والتعسف، مضيفا أن ميركل "تُجمّل سجل مصر الكارثي في مجال حقوق الإنسان للحصول على تعاون مصري في قضية اللاجئين".

وكان الأسقف العام لشؤون الأقباط بألمانيا، الأنبا دميان، قد شدد على ضرورة أن تتناول محادثات ميركل في القاهرة قضايا حقوق الإنسان. وأضاف لوكالة الأنباء البروتستانتية في القاهرة أن المسيحيين الأقباط في مصر "ينتظرون المزيد من الحقوق والحماية". وتابع أن المسيحيين الأقباط يجب أن يحصلوا على نفس الحريات التي يحصل عليها المواطنون المصريون المسلمون وأنه يجب التحدث بصراحة حول موضوع حقوق الإنسان في الزيارة.

خ.س/و.ب (ك ن أ، ي ب د)

مختارات

إعلان