انتقادات لتدفق الزوار الإيرانيين على العراق دون تأشيرة دخول | أخبار | DW | 30.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

انتقادات لتدفق الزوار الإيرانيين على العراق دون تأشيرة دخول

فيما حملت الحكومة العراقية الجانب الإيراني مسؤولية الفوضى على أحد المنافذ الحدودية جراء تدفق عشرات آلاف الزوار الإيرانيين بدون تأشيرة دخول، انتقدت كتلة برلمانية هذا الإجراء قائلة إنه يوحي وكأن العراق جزء من إيران.

انتقدت كتلة "متحدون" بزعامة نائب الرئيس العراقي السابق أسامة النجيفي الاثنين (30 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015) تدفق مئات آلاف من الزوار الإيرانيين إلى العراق عبر المنافذ البرية للمشاركة في إحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين بدون تأشيرة دخول.

وذكر بيان للكتلة أن اقتحام الآلاف من المواطنين الإيرانيين الحدود ودخول المدن العراقية بلا تأشيرة دخول يوحي "وكأن المدن العراقية جزء من إيران". وأوضح بيان الكتلة أن الترحيب بزوار أربعينية الإمام الحسين "لا يعني التخلي عن النظام والتعليمات والأمور التي تنظم انتقال الأشخاص بين الدول".

وكانت وزارة الداخلية العراقية قد حمّلت في وقت سابق من الاثنين الجانب الإيراني مسؤولية الفوضى على منفذ زرباطية الحدودي في محافظة واسط جنوب بغداد، جراء تدفق عشرات آلاف الزوار الإيرانيين الذين لا يحملون تأشيرة دخول، ما تسبب بخسائر مادية وإصابات بين حرس الحدود.

واتهمت الوزارة الجانب الإيراني بتعمد دفع الآلاف من الإيرانيين للتدفق بطريقة غير منضبطة "للضغط على مسؤولي المنفذ لفتح الحدود بشكل غير قانوني بحجة عدم سيطرة الجانب الإيراني على الداخلين من الحدود الإيرانية". وذكر البيان أن "الاتفاق ينص على أن يقوم الجانب الإيراني بمنع دخول الأفراد غير الحاصلين على تأشيرات الدخول من الاقتراب من المنفذ الحدودي".

يشار إلى أن العراق سهل العام الماضي دخول زوار بدون تأشيرة إثر التدفق غير المسبوق الذي شهدته البلاد بعد مرور ستة أشهر من استيلاء تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) على مساحات شاسعة في شمال وغرب البلاد.

ويتوقع توافد الملايين من العراقيين والعرب والأجانب على مدينة كربلاء، الواقعة على بعد 110 كيلومترات جنوب بغداد لإحياء ذكرى أربعينية مقتل الإمام الحسين وعدد من أفراد عائلته عام 680 ميلادية، والمقررة الخميس. ويوجد مرقد الإمام الحسين في كربلاء.

أ.ح/ ي.أ (د ب أ، ا ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة