انتقادات حادة لسياسة اللجوء الاسترالية بعد ″انتحار″ لاجئ | أخبار | DW | 07.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

انتقادات حادة لسياسة اللجوء الاسترالية بعد "انتحار" لاجئ

قال طالب لجوء إيراني أن لاجئاً توفي في مركز احتجاز استرالي في بابوا غينيا الجديدة وأن استراليا "لم تقدم له العلاج". وقالت الشرطة إنها تعتقد أنه انتحر. فيما طالب سياسي بإغلاق المركز ونقل اللاجئين إلى استراليا.

أكدت السلطات اليوم الاثنين (السابع من آب/أغسطس 2017) وفاة لاجئ إيراني محتجز بمركز استرالي لاحتجاز المهاجرين في جزيرة مانوس في بابوا غينيا الجديدة حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية.

وكتب طالب لجوء إيراني يدعى بيهروز في جزيرة مانوس على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي أن لاجئين خارج المركز عثروا على جثة اللاجئ. وقال طالب اللجوء في تغريداته إنه من المعروف سابقاً أن اللاجئ الإيراني يعاني من مشاكل عقلية. وكتب طالب اللجوء أنه على الرغم من "مرض اللاجئ لفترة طويلة " وتوقيع عدد من اللاجئين خطاباً لإدارة تقديم الخدمة الصحية منذ ثمانية أشهر بشأن تدهور حالته، "إلا أن استراليا لم توفر العلاج الطبي لللاجئ ".

ونقلت وسائل إعلام محلية عن الشرطة تأكيد وفاة اللاجئ، قائلة إنها تعتقد أنه انتحر. 

ومن جانبه، قال النائب عن حزب الخضر، نيك ماكيم، إن وفاة اللاجئ تمثل "فشلاً مقيتاً" للحكومة، كما أنه وجه اللوم لوزير الهجرة الاسترالي. وأضاف "هذا يكفي. يجب إخلاء مراكز الاحتجاز في جزيرة مانوس وناورو، ونقل كل رجل وسيدة وطفل لأستراليا حتى يتم العناية بهم بصورة لائقة".

ويشار إلى أن حدة التوترات زادت في جزيرة مانوس، بعدما قطعت السلطات المياه والكهرباء في بعض المناطق بالمركز لنقل المحتجزين لأماكن إقامة مؤقتة قبل إغلاقه في تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

 خ.س/ح.ع.ح (د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان