انتقادات حادة لزاراتسين بشأن تصريحات حول اليهود | سياسة واقتصاد | DW | 29.08.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

انتقادات حادة لزاراتسين بشأن تصريحات حول اليهود

بعد الغضب والاستياء الشديدين بسبب تصريحاته المسيئة للمهاجرين المسلمين في ألمانيا، موجة انتقادات حادة لعضو مجلس إدارة البنك المركزي الألماني تيلو زاراتسين بسبب تصريحات جديدة حول اليهود

default

الكتاب المثير للجدل الذي يحذر فيه زاراتسين الألمان من أنهم قد يصبحوا "غرباء في وطنهم"

وجه عدد من الساسة الألمان انتقادات حادة لتيلو زاراتسين، عضو مجلس إدارة البنك المركزي الألماني "بوندسبنك" بسبب تصريحات له قال فيها إن "جميع اليهود يشتركون في جين معين". ورفض وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله هذه التصريحات، وقال في مقابلة مع صحيفة "بيلد آم زونتاج" الصادرة اليوم الأحد بأن "التصريحات التي تؤجج العنصرية أو معاداة السامية ليس لها مكان في المناقشات السياسية". أما وزير الدفاع الألماني، كارل تيودور تسو جوتنبرج فقال: "كل استفزاز له حدوده وعضو مجلس إدارة مصرف بوندسبنك زارارتسين تجاوز هذه الحدود بمثل هذا التصريح غير المناسب وغير المفهوم".

مطالب بإقالة زاراتسين

Fröhliche Migranten in einer Berufsschule

بسبب تصريحاته المنتقدة للعرب والأتراك في ألمانيا، أثار زراتسين موجة من الانتقادات من قبل الجاليات المسلمة

وتزامن هذا مع الانتقادات الشديدة التي تلقاها زارتسين بسبب تصريحاته المنتقدة للعرب والأتراك في ألمانيا، حيث طالب رئيس الجالية التركية في ألمانيا كنعان كولات ، المستشارة أنجيلا ميركل بإقالة زاراتسين. وقال كولات في تصريحات صحفية مطلع الأسبوع: "أطالب الحكومة الألمانية بالبدء في اتخاذ إجراءات إقالة تيلو زاراتسين من منصبه كعضو في مجلس إدارة مصرف بوندسبنك". وذكر كولات أن زاراتسين تخطى جميع الحدود بنشره كتابه "ألمانيا تمحو نفسها"، وقال: "هذا تتويج لعنصرية ثقافية جديدة، ويضر بسمعة ألمانيا في الخارج".

استياء سياسي

ويحذر زاراتسين، المعروف بتصريحاته المعادية للجالية الإسلامية في ألمانيا، في كتابه الجديد من أن الألمان يمكن أن يصبحوا "غرباء في وطنهم" بسبب المهاجرين. من جانبها اتهمت وزيرة شئون المجتمع والاندماج المحلية بولاية سكسونيا السفلى، أيجول أوزكان، زاراتسين بإهانة المهاجرين بنظرياته المثيرة للجدل والحط من قدرهم بوجه عام.

وقالت أوزكان، وهي أول وزيرة ألمانية مسلمة، من أصل تركي، في تصريحات لصحيفة "بيلد آم زونتاج": "أتمنى أن يعترف زاراتسين في النهاية بما فعله المهاجرون لبلدنا وللنهضة الاقتصادية... يوجد عدد لا حصر له من المهاجرين المجتهدين الذين يستحقون الاحترام، وليس الشماتة". ويتهم العديد من الساسة زاراتسين ، الذي كان يشغل في السابق منصب وزير المالية المحلي بولاية برلين، بإصدار أحكام مسبقة ضد المسلمين.

(ط.أ/ د ب أ)

مراجعة: ابراهيم محمد

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان