انتقادات إسرائيلية وفلسطينية لمجندة إسرائيلية سابقة بسبب صور | سياسة واقتصاد | DW | 17.08.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

انتقادات إسرائيلية وفلسطينية لمجندة إسرائيلية سابقة بسبب صور

أثار نشر مجندة إسرائيلية سابقة لصور لنفسها باسمة مع معتقلين فلسطينيين مكبلين ومعصوبي الأعين على موقع فايسبوك انتقادات إسرائيلية وفلسطينية لاذعة. وفيما لم يستبعد الجيش الإسرائيلي محاسبتها، اعتذرت المجندة السابقة عن تصرفها

default

مجندة إسرائيلية سابقة تثير انتقادات وصدمة من خلال نشرها لصور مع فلسطينيين وصفت بالمهينة

انتقدت السلطات الفلسطينية والإسرائيلية مجندة إسرائيلية سابقة لأنها نشرت صورا لنفسها على موقع فيسبوك تحت شعار "الجيش، أفضل فترة في حياتي"، من ضمنها صورتان تظهر فيها تقف باسمة بجوار معتقلين فلسطينيين مقيدين ومعصوبي العينين. وتبين 26 صورة أخرى في الألبوم الإسرائيلية إيدن أبريغيل وهي تقف مع أصدقاء ورفقاء أيام خدمتها العسكرية بالجيش الإسرائيلي. وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي اليوم الثلاثاء (17 آب / أغسطس) في القدس: "كان ذلك تصرفا مخزيا من الجندية"، إلا أنه أشار إلى أنها أنهت خدمتها العسكرية العام الماضي. وأوردت وكالة رويترز أنه على الرغم من أن أبريغيل لم تعد تنتمي إلى الجيش الإسرائيلي، إلا أن متحدثا باسم الجيش لفت إلى أنه "مازال من الممكن استدعاؤها لمحاسبتها على أعمالها". وامتنع عن قول ما هو الإجراء الذي قد يُتّخذ ضد أبريغيل، لكنه قال إن "الجيش ينتظر لمعرفة ما إذا كانت ستقام قضية ضدها".

شجب إسرائيلي وإدانة فلسطينية...والجندية السابقة تعتذر

Arafat - Jerusalem Felsendom mit israelischen Soldaten

الجيش الإسرائيلي يصف تصرف الجندية السابقة ب"المخزي"

وشجب يشائي منوشيم مدير اللجنة الإسرائيلية لمكافحة التعذيب في بيان سلوك الجندية السابقة معتبرا أنه "يكشف واقعا أصبح معتمدا ويتمثل في معاملة الفلسطينيين على أنهم أشياء وليس بشرا".من جهتها، وصفت السلطات الفلسطينية في بيان الصور بالمهينة ودعت إلى إنهاء هذه الممارسات. وجاء في البيان الفلسطيني أن "هذا الأمر يبين عقلية المحتل الذي يفخر بإهانة الفلسطينيين"، مضيفا أن "هذا السلوك يجب أن ينتهي وان تحترم الحقوق والكرامة الفلسطينية".

أما الجندية السابقة، التي أزالت حاليا تلك الصور من على صفحتها على الفيسبوك، فقد اعتذرت عن هذا التصرف اليوم الثلاثاء، وقالت في تصريحات للموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية: "أنا آسفة إذا كان أحد شعر بإهانة"، مؤكدة: "لقد كنت أهتم جدا بالأسرى دائما". وشكت إيدن من أنها تلقت تهديدات عديدة بالقتل بسبب تلك الصور. يذكر أن التلفزيون الإسرائيلي قد عرض صور الجندية الإسرائيلية السابقة أمس الاثنين.

(ش.ع / د.ب.أ / رويترز / أ.ف.ب)

مراجعة: هيثم عبد العظيم

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان