انتقادات ألمانية وأوروبية لقرار ترامب منع السفر بسبب كورونا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 12.03.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

انتقادات ألمانية وأوروبية لقرار ترامب منع السفر بسبب كورونا

انتقد وزير الخارجية الألماني الرئيس الأمريكي لعدم مناقشة قرار حظر دخول الأوروبيين الأراضي الأمريكية مع شركاء واشنطن في حلف شمال الأطلسي. وكذلك فعل الاتحاد الأوروبي والاتّحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا". فكيف رد ترامب؟

صورة أرشيفية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب

الرئيس الأمريكي استثنى بريطانيا من القرار

انتقد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لعدم مناقشة قرار حظر دخول الأوروبيين الأراضي الأمريكية، مع شركاء واشنطن في حلف شمال الأطلسي (ناتو). وقال ماس اليوم الخميس (12 آذار/مارس 2020)  في برلين: "إن الإشارة خلال إعلان القرار إلى أن هناك صورا من الإهمال في أوروبا تدل بصورة أكبر على أنه ربما ليست هناك أسباب موضوعية لاتخاذ هذا القرار". وأكد ماس على أن مكافحة فيروس كورونا يمثل تحديا عالميا، مضيفا: "لن يمكننا مواجهة هذا التحدي. حتى في الولايات المتحدة، إذا تم اتخاذ إجراءات مصحوبة باللوم، فنحن في حاجة إلى التعاون على مستوى العالم في هذا الإطار".

مختارات

كان ترامب أعلن مساء أمس الأربعاء عن إغلاق الحدود الأمريكية أمام الأوروبيين - باستثناء بريطانيا- بدءا من منتصف ليل غد الجمعة ولمدة شهر. وبرر ترامب قراره بالقول إن الاتحاد الأوروبي لم يبذل ما بذلته الولايات المتحدة في الحد من الرحلات القادمة من الصين ومناطق أخرى موبؤة بالفيروس.

رئيسا المفوضية الأوروبية والمجلس الأوروبي على علقا بغضب شديد على إعلانه الذي "اتّخذ من جانب واحد ودون استشارة" الأطراف الأوروبية.

ورداً على ذلك دافع الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن قراره قائلاً للصحافيين الخميس إنّه لم يجد وقتاً كافياً لفعل ذلك. وقال ترامب للصحافيين في البيت الأبيض "لم أرغب في قضاء وقت في ذلك... يستغرق الأمر بعض الوقت... كان علينا التحرّك بسرعة". وأضاف "عندما زادوا الضرائب علينا... لم يتشاوروا معنا"، معترفاً من جهة ثانية بأنّ تعليق دخول المسافرين من دول منطقة شنغن 30 يوماً إلى الولايات المتّحدة سيكون له "تأثير كبير" على الاقتصاد.

وفي نفس السياق، حذر الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" الخميس من أن قرار الرئيس الأميركي سيلحق ضرراً بقطاع النقل الجوي المتضرر أصلاً بسبب تفشي وباء كورونا، مشدّداً على أن شركات النقل الجوي بحاجة إلى "إجراءات طارئة". وقال رئيس الاتحاد ألكسندر دي جونياك في بيان إن قرار ترامب "سيخلق ضغوطاً هائلة على التدفّق النقدي لشركات الطيران" التي "ستحتاج إلى إجراءات طارئة لتجاوز هذه الأزمة".

وأشار إلى أن وباء كوفيد-19 أدّى بالفعل إلى إفلاس شركة الطيران البريطانية "فلاي بي" في مطلع آذار/مارس. وأضاف أن "الضربة الأخيرة" التي وجّهتها واشنطن لقطاع النقل الجوي "يمكن أن تدفع آخرين في نفس الاتجاه".

خ.س/ع.ش(د ب أ، أ ف ب)