انتقاء زي العمل - حيرة بين إبراز الأنوثة وجدية المظهر | ثقافة ومجتمع | DW | 05.02.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

انتقاء زي العمل - حيرة بين إبراز الأنوثة وجدية المظهر

تختلف الآراء وتتنوع بشأن الملابس التي يمكن أن يرتديها المرء أثناء أدائه لعمله، وذلك بتنوع الأذواق التي تأخذ في الحسبان الظهور بأناقة وإبراز الأنوثة دون إغفال عنصر الجدية. هذا وبدأت بعض الشركات في فرض زي موحد للموظفين.

default

ماذا سأرتدي اليوم؟ سؤال يطرحه كل واحد منا كل صباح حينما يريد التوجه إلى العمل. وهو السؤال الذي يصعب على الكثيرين إيجاد حل سريع له. فالشابة الألمانية كاثرين التي تعمل في قسم المبيعات بإحدى شركات الاتصالات تزداد مهمتها صعوبة في انتقاء ملابسها صباح كل يوم، على حد قولها وتضيف: "علي أن أمزج بين الأناقة والجدية في آن واحد وهو أمر ليس بالسهل".

وليست كاترين هي وحدها من تعاني من مشكلة انتقاء ملابسها، إذ تؤكد الشابة الألمانية جوزفين أن أغلب السيدات اللواتي يعملن يواجهن المشكلة ذاتها، خاصة بالنسبة للسيدات اللواتي يعملن في مناصب عليا كالمناصب السياسية مثلاً. وتشير جوزفين إلى أنه "مهما حاولت المرأة أن تلفت النظر إلى كفاءاتها وقدراتها العملية يبقى مظهرها تحت المجهر على عكس الرجل، الذي غالبا ما يكون لباسه مقتصرا على بدلة وقميص وربطة عنق".

المظهر الأنثوي ضروري

جوزفين باول هي شابة تبلغ 28 من عمرها، وتفضل ارتداء ملابس مريحة وعملية كبنطال الجينز والقميص، لكن استلامها لمنصب ممثلة حزب الخضر في مجلس مقاطعة شمال الراين فيستفاليا، جعلها تغير مظهرها الخارجي، وتنصح جوزفين كل السيدات اللواتي يستلمن مناصب عليا ألا يعتمدن في مظهرهن الخارجي على الجدية فقط وإنما "المهم في نظري أن يغلب على مظهرها الطابع الأنثوي أيضاً".

Frauenquoten-Konzepte in der Diskussion

الكفاءة السياسية وحدها لا تكفي

وتوافق كابريلا كيرشل المتخصصة في علم الاتيكيت رأيها، و تشير في الوقت ذاته إلى ضرورة اختيار الملابس المريحة أثناء العمل "فهي تزيد الثقة بالنفس، والقدرة على الإبداع". وهو ما تراه الصحفية الفلسطينية مشيرة أيضاً، خاصة عندما يتعلق الأمر بانتقاء الألوان وتضيف: "أتشائم من ارتداء الألوان الفاقعة، وأميل لانتقاء الألوان الهادئة فهي تعبر عن شخصيتي" . وتضيف مشيرة أن انتقائها لملابسها يكون مرتبطا بمكان الحدث وتؤكد بالقول: "لا يمكنني أن أرتدي الجينز والتيشرت إذا كنت متوجهة لمكان فيه أشخاص متدينين".

العلاقة بين المظهر والأداء

الحيرة في انتقاء ملابس العمل يوميا كان سببا في اتخاذ بعض الشركات الخاصة في أوروبا قرار توحيد ملابس العمل كبنك يوبي اس السويسري. الأمر الذي تراه كابريلا مثاليا، فاللباس الموحد يبعد الموظفين عن الوقوع في دوامة انتقاء الملابس الملائمة للعمل". وتشير كابريلا في الوقت ذاته إلى أن اللباس الموحد من شأنه إلغاء الفوارق بين الموظفين،إلى جانب إلغاء الأحكام المسبقة التي تتولد لدى الزبون في حال لم يكن مظهر الموظف لائقا وتضيف: "قد يتولد شعور لدى الزبون بعدم كفاءة الموظف على تلبية طلبه رغم أن المظهر الخارجي لا يدل على الكفاءة مطلقاً".

Gesundheit Gesundheitswesen Medizin Ärztin mit Stethoskop

اختيار لون الأبيض لزي الأطباء قد يسهم في تهدئة المريض

أما بالنسبة للصيدلانية مي فالأمر مختلف تماما، إذ أن مظهر الموظف يرتبط إلى حد كبير بأدائه العملي وتضيف في هذا الصدد قائلة: "أنا لا أطالب الموظف بارتداء ملابس غالية الثمن، بل أكتفي باللباس المتواضع على أن يكون نظيفا ومرتبا". أما فيما يعلق بتوحيد الملابس فترى مي أن هناك بعض المهن التي لابد من توحيدها لتمييز الموظف عن الزبون كموظفي البنوك والشرطي وغيرهم. وهو تذهب إليه حليمة التي قد تمتنع عن دخول المطعم "إذا كانت ملابس القائمين على الخدمة غير موحدة". أما الشابة الأردنية حنين فترى أن اللباس الموحد من شأنه تقييد حرية الموظف في ارتداء ما يناسبه، الأمر الذي قد يتسبب في التأثير على أدائه، مشيرة إلى ضرورة تقيد الفتيات بالألبسة المحتشمة في فضاء العمل.

من المؤكد أن اختيار الملابس بطريقة أنيقة وجدية هو شيء مهم لإقناع الزبون، إلا أن أسلوب التعامل والتحاور مع الزبون يبقى له الأهم في جذب المتعاملين والمحافظة عليهم على حد قول كابريلا المتخصصة في علم الاتيكت.

دالين صلاحية

مراجعة: يوسف بوفيجلين

مختارات

إعلان
Themenheader Infoseite für Flüchtlinge

خطواتي الأولى - معلومات للاجئين الجدد في ألمانيا 26.10.2015