انتخاب بان كي مون أمينا عاما للأمم المتحدة لولاية ثانية | أخبار | DW | 21.06.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

انتخاب بان كي مون أمينا عاما للأمم المتحدة لولاية ثانية

في خطوة كانت متوقعة أعادت الجمعية العامة للأمم المتحدة انتخاب الكوري الجنوبي بان كي مون أمينا عاما للمنظمة الدولية لولاية ثانية تستمر خمسة أعوام. وكانت الدول الأعضاء بمجلس الأمن قد وافقت بالإجماع على التمديد له.

default

بان كي مون في مكتبه، صورة من الأرشيف

أعادت الجمعية العامة للأمم المتحدة انتخاب الكوري الجنوبي بان كي مون أمينا عاما للمنظمة الدولية لولاية ثانية تستمر خمسة أعوام، وذلك عبر التصويت برفع الأيدي. ولم يكن لبان كي مون أي منافس معلن، وقد حظي الجمعة بتأييد الدول الـ 15 الأعضاء في مجلس الأمن. وتنتهي ولايته الحالية في 31 كانون الأول/ ديسمبر 2011. وبذلك، ستستمر ولايته الثانية من الأول من كانون الثاني/ يناير 2012 حتى 31 كانون الأول/ديسمبر 2016.

وكانت الدول الخمس عشرة الأعضاء في مجلس الأمن الدولي قد صوتت بالإجماع، لدعم بان كي مون لتولي ولاية ثانية ونقلت "توصيتها" إلى الجمعية العامة التي صوتت الدول الأعضاء فيها الثلاثاء (21 حزيران/ يونيو 2011) برفع الأيدي لصالح الأمين العام. ونظرا لعدم وجود منافس معلن فان إعادة انتخاب بان كي مون لولاية جديدة من خمس سنوات كانت مضمونة.

مواقف شجاعة في الربيع العربي

وفي تصريح أدلى به من برازيليا في 17 حزيران/ يونيو الجاري قال بان كي مون الذي شغل منصب وزير الخارجية في كوريا الجنوبية في الماضي إنه "يتشرف كثيرا بتصويت مجلس الأمن بالإجماع". وأضاف بان كي مون "إني فخور بما قد أنجزتاه معا، حتى إني مدرك للتحديات الكبيرة التي تنتظرنا". وأكد الأمين العام المنحدر من القارة الآسيوية "إني متحمس ومستعد لمواصلة العمل مع الدول الأعضاء".

ولا يملك بان كي مون الكاريزما التي كان يتمتع بها سلفه كوفي عنان، لكن هذا "المدمن" على العمل اكتسب بعض المديح بمواقفه التي اعتبرت شجاعة خلال حركة "الربيع العربي". فقد انتقد الرئيس السوري بشار الأسد، الذي لم يعد يريد الرد على اتصاله الهاتفي. كما أنه لم يراع العقيد الليبي معمر القذافي أيضا بانتقاداته وتدخل شخصيا في أزمة ساحل العاج.

وقال مدير منظمة هيومن رايتس ووتش فيليب بولوبيون "الآن وقد تخلص من عبء السعي للحصول على دعم لإعادة انتخابه، نأمل أن يكون لديه مزيد من الوقت ليكرسه للنضال من أجل حقوق الإنسان في كل مكان في العالم". ويشار إلى أن بان كي مون هو الأمين العام الثامن منذ إنشاء الأمم المتحدة في أعقاب الحرب العالمية الثانية.

(م أ م/ أ ف ب، د ب أ)

مراجعة: أحمد حسو

مختارات

إعلان