انتحاري يفجر نفسه أمام مركز شرطة بكركوك | أخبار | DW | 03.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

انتحاري يفجر نفسه أمام مركز شرطة بكركوك

في اختراق نادر للدفاعات الكردية، تمكن متشددون من السيطرة على بلدية منطقة دبس التابعة لمحافظة كركوك في العراق. كما نفذوا تفجيراً انتحارياً في مركز شرطة البلدة أسفر عن مقتل وجرح العشرات.

default

أرشيف

قالت مصادر أمنية إن انتحارياً فجر نفسه عند مدخل مجمع للحكومة المحلية بشمال العراق الثلاثاء (الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني 2015)، في اختراق نادر للدفاعات الكردية بمنطقة دبس.

وقال رجل شرطة في موقع الهجوم إن عدداً غير محدد من المتشددين دخلوا المجمع وسيطروا على مكتب رئيس البلدية بعد الانفجار، مشيراً إلى أن المعركة لا تزال مستمرة. وفي سياق متصل، أفاد مصدر أمني آخر أن هجوماً انتحارياً استهدف مركز شرطة قضاء الدبس، الواقعة على بعد 300 كيلومتر شمال بغداد، مما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من أفراد الشرطة.

وأوضح المصدر أن "مسلحين من ’داعش’ هم من دخلوا مبنى المركز وأحرقوا أجزاء من المبنى، فيما وصلت قوة من الشرطة والأسايش (الأمن الكردي) للسيطرة على الموقف والقضاء على المسلحين".

ويضم قضاء الدبس، الذي يقطنه العرب والأكراد، حقل باي حسن النفطي ومجمع الإنتاج وسدة الدبس المائية ومحطة لتوليد التيار الكهربائي. كما شهد القضاء عدداً من العمليات العسكرية التي استطاعت فيه قوات البيشمركة تحرير عدد من القرى منذ أشهر ومنع تنظيم "داعش" من التقدم والسيطرة على القضاء.

هـ.د/ ي.أ (د ب أ، رويترز)

مختارات

إعلان