امرأة تفجر نفسها بشارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة تونس | أخبار | DW | 29.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

امرأة تفجر نفسها بشارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة تونس

سمع صوت انفجار قوي بعيد ظهر الاثنين في وسط تونس وقال شهود وشرطي في المكان إن امرأة فجرت نفسها قرب عناصر من الشرطة. وهرعت سيارات إسعاف ووصلت تعزيزات للشرطة الى المكان.

قالت الإذاعة الرسمية في تونس إن امرأة فجرت نفسها في وسط العاصمة اليوم الاثنين (29 أكتوبر/ تشرين الأول 2018) وذكر شهود أن الشرطة طوقت شارع الحبيب بورقيبة بوسط المدينة. وقال شاهد لرويترز إنه سمع دوي انفجار قوي ورأى أناسا يهربون بعد الانفجار.

وأعلن مصدر أمني تونسي عن وقوع التفجير وسط العاصمة تونس، نفذته امرأة بحزام ناسف. وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن التفجير خلف إصابات في صفوف عدد من الأمنيين لكن لا وجود لقتلى. وظهرت سيارات الشرطة على مقربة من المركز التجاري "البالماريوم" على حافة الشارع الرئيسي الحبيب بورقيبة، حيث من المرجح أن يكون صوت التفجير قد صدر بمحيطه أو داخله كما سمع صافرات سيارات الاسعاف بالشارع. وتحاول قوات الأمن السيطرة على الوضع في الشارع الرئيسي وتفرقة الجموع الذين احتشدوا على مقربة من موقع التفجير. وأعلنت وزارة الداخلية التونسية جرح تسعة أشخاص حسبما نقلت وكالة فرانس برس.

ونشرت عدد من الصفحات على موقع تويتر صورة لجثة سيدة وقد قطع الجانب الأيسر من جسدها، غير أنه لم يتسن لـDW، التأكد من صحة تلك الصور.

ويعد هذا أول تفجير تشهده العاصمة منذ التفجير الانتحاري في 24 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015 والذي استهدف حافلة للأمن الرئاسي، وأوقع 12 قتيلا في صفوفهم بجانب مقتل منفذ الهجوم، وقد شهد نفس العام هجومين كبيرين على متحف باردو وفندق بمدينة سوسة خلاف 59 قتيلا من السياح. وفرضت السلطات منذ ذلك الحين حالة الطوارئ في البلاد، ويجري تمديدها حتى اليوم.

ص.ش/م.س (رويترز، أ ف ب، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة