اليونسيف: نسب كبيرة من المساعدات لا تصل إلى أشد المحتاجين إليها | سياسة واقتصاد | DW | 07.09.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

اليونسيف: نسب كبيرة من المساعدات لا تصل إلى أشد المحتاجين إليها

أظهر تقرير لمنظمة اليونيسيف أنه على الرغم من بعض الإيجابيات بما يتعلق بزيادة نسب التعليم وتحسن الوقاية الصحية، إلا أن 24 ألف طفل في شتى أنحاء العالم يلقون حتفهم يومياً بسبب سوء توزيع المساعدات التنموية.

default

اليونسيف تدق أجراس الخطر - "المساعدات لا تصل إلى الأشد فقرا"

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" في تقرير أصدرته اليوم الثلاثاء (7 أيلول/ سبتمبر) أن ملايين الأطفال يلقون حتفهم لأن المساعدات التنموية الدولية لا تركز على العائلات الأشد فقراً. وجاءت نتائج التقرير الذي حمل عنوان "تقدم من أجل الأطفال"، متباينة حيث أظهرت حالات نجاح وإخفاق في تحقيق الأهداف التنموية للألفية بعد مرور عشرة أعوام على إقرارها. تجدر الإشارة إلى أن الأهداف التنموية للألفية، التي وضعتها الأمم المتحدة، تنص على خفض نسبة الفقر في العالم بمعدل النصف بحلول عام 2015.

ومن التطورات الإيجابية التي أظهرها التقرير أيضاً زيادة عدد الأطفال الذين يحصلون حالياً على مياه شرب نظيفة أو تعليم مدرسي أو لقاحات للحماية من الأمراض. لكن في المقابل أشار التقرير إلى أن "هذا التقدم موزع بطريقة غير متساوية جداً ولا يصل لكثير من الأطفال الأشد حاجة إليه".

ووفقا لنتائج التقرير يلقى نحو 24 ألف طفل يومياً في جميع أنحاء العالم حتفهم بسبب إصابتهم بأمراض يمكن تجنبها أو العلاج منها. وأشار التقرير إلى أن نقص الوزن وسوء التغذية المزمن منتشر على نطاق واسع لدى أشد الأطفال فقراً في جنوب قارتي إفريقيا وآسيا، وبخاصة في المناطق الريفية. كما أظهر التقرير أن الفتيات ما زلن يعانين من "الظلم بشدة فيما يتعلق بالحصول على فرصة تعليم في المدارس".

(ش.ع / د.ب.أ)

مراجعة: عماد مبارك غانم

مختارات

إعلان