″اليهود والعرب ليسوا أعداء″.. حملة إلكترونية من أجل السلام | سياسة واقتصاد | DW | 24.07.2014
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

سياسة واقتصاد

"اليهود والعرب ليسوا أعداء".. حملة إلكترونية من أجل السلام

وجه مختلف للصراع: العديد من العرب واليهود يحتجون بطريقتهم الخاصة ضد الحرب الدموية الجارية الآن في غزة. على مواقع التواصل الاجتماعي ينشرون صورا وعبارات تريد أن توصل رسالة بأن "العرب واليهود ليسوا أعداء".

منذ أن اندلع فتيل الحرب الجديدة في غزة قبل أكثر من أسبوعين، بدأ أيضا بعض الناشطين بحملات إلكترونية داعية إلى وضع حد نهائي للصراع بين اليهود والعرب، وإلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة، وخاصة وأن أرقام الضحايا في ارتفاع متواصل، حيث بلغت وفق آخر حصيلة أكثر من 700 قتيل.

وأطلق هؤلاء الناشطون وسما خاصا "هاشتاق": #JewsAndArabsRefuseToBeEnemies، وتحته نشروا صورا وعبارات أرادوا من خلالها إيصال رسالة عابرة للأديان والأعراق بأن "اليهود والعرب ليسوا أعداء". ومن أبرز هذه المشاركات عبر مواقع التواصل الاجتماعي:

وحتى ضمن العائلات:

ولم يقتصر الأمر على العرب فقط، بل شارك إيرانيون في الحملة، تحت ذات "الهاشتاق":

وما يثير الاهتمام حقا، هو أن استخدام هذا الوسم في تزايد مستمر، وبات من أبرز "الهاشتاقات" المتداولة على موقع التغريدات العالمي تويتر، بدأ من 19 يوليو/ تموز:

الاهتمام الكبير والتفاعل من مختلف الشرائح الاجتماعية، وخاصة من يهود وعرب في المهجر، لا يعني أنه لم تكن هناك أصوات عديدة معترضة:

فيما رد مستخدم آخر بالقول:

مختارات