اليمن: أكثر من 300 ألف نازح بسبب الحرب | أخبار | DW | 28.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اليمن: أكثر من 300 ألف نازح بسبب الحرب

يستمر سقوط الضحايا في القتال الدائر في مدن لحج وصنعاء ومأرب وعدن بين الحوثيين والموالين لهم في اليمن من جهة وأنصار الرئيس هادي من جهة أخرى. فيما قدرت الأمم المتحدة عدد النازحين بأكثر من 300 ألف بسبب القتال.

قتل 64 شخصا على الأقل بينهم مدنيون الثلاثاء (28 نيسان / أبريل 2015) في مواجهات جديدة بين الحوثيين وخصومهم في اليمن، في مدن صنعاء وعدن ولحج ومأرب. فيما استمر التصعيد الكلامي بين طهران الداعمة للحوثيين والرياض التي تقود الحرب ضدهم.

وفي صنعاء، نفذ طيران التحالف العربي الذي تقوده السعودية منذ 26 آذار/ مارس ضد الحوثيين، غارة على قاعدة عسكرية موالية للحوثيين بداخلها مركبات للنقل الخفيف، بحسب مراسل فرانس برس. والقاعدة تابعة للحرس الجمهوري الموالي لصالح. كما استهدفت غارات جديدة مواقع للمتمردين في مأرب (وسط) والحديدة (غرب) وتعز (جنوب غرب) بحسب سكان. وتستمر المواجهات العنيفة على الأرض أيضا بين الحوثيين وخصومهم في صرواح بمأرب وفي تعز بحسب مصادر عسكرية.

وفي نيويورك قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن عدد النازحين من جراء أعمال العنف في اليمن زاد إلى أكثر 300 ألف شخص. وأضاف المكتب أن مخزونات الوقود تنفد مما يؤدي إلى توقف محطات المعالجة التي تمد سكان العاصمة صنعاء بالمياه وكذلك عمليات توزيع الغذاء التي تقوم بها وكالات الإغاثة الإنسانية التي وفرت الطعام لنحو نصف مليون شخص في الأسبوعين المنصرمين.

وفي طهران، اتهم مسؤول إيراني رفيع السعودية باستخدام تكتيكات "فترة الحرب الباردة" في اليمن بعد إلقاء منشورات من الجو تهاجم "المد الفارسي". ونقلت الوكالة الرسمية عن أمين عام مجلس الأمن القومي علي شمخاني قوله ردا على سؤال حول إلقاء مناشر ضد النفوذ الإيراني في اليمن، إن هذا "تكرار لعقدة الغرب الفاشلة من قبل السعودية ومؤشر عل تخلفها العقلي".

وطوال أسبوعين، ألقت طائرات منشورات تضمنت الفقرة التالية "أخي في اليمن، إن الهدف الحقيقي للتحالف هو دعم الشعب اليمني ضد المد الفارسي" مع توقيع "القيادة المشتركة لقوات عاصفة الحزم".

ع.خ/ ح.ع.ح (د ب ا ن ا ف ب )

مواضيع ذات صلة

إعلان