اليسار الألماني يتضامن مع حركة ″السترات الصفراء″ في فرنسا | أخبار | DW | 08.12.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اليسار الألماني يتضامن مع حركة "السترات الصفراء" في فرنسا

رغم الغموض الذي يكتنف قيادتها والمتحدثين باسمها، إلا أن حزب "اليسار" الألماني يعلن تضامنه مع حركة "السترات الصفراء" في فرنسا التي تقود الاحتجاجات في المدن الفرنسية ضد سياسة ماكرون الخاصة برفع الضرائب وأجور الطاقة.

أعلنت قيادة حزب "اليسار" الألماني تضامنها مع الاحتجاجات الاجتماعية لحركة "السترات الصفراء" بفرنسا. وأعلن الحزب أنه تم اتخاذ قرار إعلان التضامن خلال اجتماع لمجلس رئاسة الحزب اليوم السبت (الثامن من كانون أول/ديسمبر 2018).

وذكر الحزب أن احتجاج "السترات الصفراء" ضد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مبرر، لأن حكومته تخدم "مصالح صفوة الأثرياء وحدهم". وأضاف الحزب: "نرى في اتساع المقاومة الاجتماعية تشجيعا لألمانيا أيضا".

ومنذ منتصف تشرين الثاني/نوفمبر الماضي تشهد فرنسا احتجاجات وإغلاق للشوارع بناء على مبادرة "السترات الصفراء". ولا تحسب الحركة نفسها على أي معسكر سياسي أو نقابة أو حزب. وكانت الحركة تهدف في الأساس إلى الاحتجاج على ارتفاع الضرائب على الوقود، إلا أنها تحولت حاليا إلى حركة احتجاجية ضد سياسة ماكرون.

يذكر أن رئيس حزب "اليسار" الألماني، بيرند ريكسينغر، أعرب الأسبوع الماضي عن تشككه إزاء الحركة. وقال ريكسينغر في تصريحات لصحف شبكة "دويتشلاند" الإعلامية الألمانية: "قوة اليمينيين المتطرفين في صفوف الحركة مثيرة للقلق".

من جانبها، أكدت رئيسة الكتلة البرلمانية للحزب سارة فاغنكنيشت أنه من السليم أن يدافع الناس عن أنفسهم عندما تتسبب السياسة في تدهور حياتهم، معربة عن أسفها لمحاولة قوى يمينية الاستيلاء على الاحتجاج والزج به في مسار العنف، مؤكدة في المقابل أن مطلب الاحتجاج "مبرر تماما".

ح.ع.ح/أ.ح (د.ب.أ)

مختارات

إعلان