اليابان تنتج أسرع سوبر كمبيوتر في العالم | علوم وتكنولوجيا | DW | 20.06.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

اليابان تنتج أسرع سوبر كمبيوتر في العالم

لم يعد ممكنا اليوم إجراء الكثير من الأبحاث العلمية بدون وجود سوبر كمبيوتر. مثل هذه الكمبيوترات يتم تغذيتها بعدد هائل من المعلومات والبيانات وتقوم تلقائياً بإجراء حسابات واحتمالات مختلفة لا يمكن للعقل البشري إجراؤها.

default

أنتجت اليابان أسرع سوبر كمبيوتر في العالم يستطيع القيام بثمانية آلاف تريليون عملية حسابية في الثانية الواحدة. والتريليون هو ألف مليار، أي 15 صفراً بعد الواحد، في حين أن البليون يساوي 12 صفراً بعد الواحد. واحتلت اليابان المركز الأول في قائمة أسرع حواسب آلية فائقة السرعة بنظام "كيه كمبيوتر" من إنتاج شركة "فوجيتسو" اليابانية المتخصصة في صناعة الحواسب العملاقة.

وتزيد سرعة حاسوب "كيه كمبيوتر" بمقدار ثلاث مرات عن كمبيوتر "تاينهي 1 إيه" الصيني الذي كان يتصدر القائمة من قبل بسرعة في العمليات الحسابية والتي تصل إلى 2.56 ألف تريليون عملية في الثانية الواحدة.

وبعد إنتاج الكمبيوتر الياباني، لم تعد قائمة أسرع 10 سوبر كمبيوترات في العالم، تضم أجهزة لا تعمل بما يسمى بيتا فلوب، وهي الكمبيوترات التي تقاس عملياتها الحسابية في الثانية الواحدة بألف تريليون.

وهكذا خرجت ألمانيا من المراكز العشرة الأولى في القائمة التي تضم أسرع 500 كمبيوتر في العالم، حيث تراجع نظام شركة "آي.بي.إم" الأمريكية "يوجينه" الذي طوره مركز أبحاث يوليش الألماني من المركز التاسع إلى المركز الثاني عشر. وتصل سرعة كمبيوتر يوليش إلى 825 "تيرافلوب" بليون عملية حسابية في الثانية الواحدة.

استخدامات السوبر كمبيوتر

Jugene Thomas Lippert, Leiter des Jülich Supercomputing Centre

كمبيوتر أويجين في مركز أبحاث يوليش الألماني والذي بات يحتل المرتبة الثانية عشرة بعد إنتاج الكمبيوتر الياباني الجديد.

يستخدم السوبر كمبيوتر للعمليات الحسابية المعقدة في الأبحاث العسكرية لتطوير ومحاكاة القنابل النووية. كما يستخدم في الأبحاث العلمية للتعرف مثلاً على التركيب المعقد للبروتينات وعلى صفاتها، ويتم ذلك عن طريق تحليل كميات هائلة من المعلومات والبيانات. كما تزداد هذه الحواسيب أهمية في أبحاث المناخ والبيئة للتعرف على التغيرات المناخية على مستوى العالم. وأيضاً يمكن لمثل هذا السوبر كمبيوتر إجراء عمليات حسابية عن احتمالات وقوع كوارث كالزلازل وما قد ينجم عنها حسب قوتها على مقياس ريختر.

ويوجد الحاسوب الجديد "كيه كمبيوتر" في مدينة كوبي اليابانية في معهد ريكن للأبحاث الفيزيائية والكيميائية. ويتولى 80000 معالِج (CPU) العمليات الحسابية. وعلى عكس الكمبيوترات الأخرى فإن الـ"كيه كمبيوتر" لا يستخدم رقائق الغرافيك أو مُسرّعات الغرافيك، وبذلك يعتبر من أكثر السوبر كمبيوترات الموفرة للطاقة في العالم رغم ضخامته وسرعته الفائقة.

وحتى تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي كان السوبر كمبيوتر الصيني تاينهي 1 إيه، (وتعني بالعربية درب التبانة)، أسرع كمبيوتر في العالم بسرعة تصل إلى 2.56 بيتافلوب في الثانية، لكنه أصبح الآن في المركز الثاني عالمياً. ويأتي في المرتبة الثالثة كمبيوتر جاغوار، الذي تستخدمه وزارة الطاقة الأمريكية، بسرعة تصل إلى 1.75 بيتافلوب في الثانية. وفي المرتبتين الرابعة والخامسة تأتي الصين واليابان بجهازين يعمل أحدهما بسرعة 1.27 بيتافلوب والثاني بسرعة 1.19 بيتافلوب في الثانية.

وكانت الولايات المتحدة تتصدر ولسنوات عديدة قائمة أسرع عشرة سوبر كمبيوتر في العالم، أما اليوم فتأتي اليابان والصين في قائمة أفضل عشرة سوبر كمبيوتر بجهازين لكل منهما. أما الولايات المتحدة فلديها خمسة سوبر كمبيوترات في هذه القائمة.

وتنشر جهات مختصة مرتين سنوياً قائمة بأسرع 500 سوبر كمبيوتر في العالم أثناء انعقاد المؤتمر الدولي للسوبر كمبيوتر، والذي يُعقد هذا الأسبوع في مدينة هامبورغ الألمانية.

عبد الرحمن عثمان، (د ب أ)

مراجعة: عماد غانم

مختارات

إعلان