اليابان ترفع تصنيف كارثة فوكوشيما إلى المستوى الخامس | أخبار | DW | 18.03.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اليابان ترفع تصنيف كارثة فوكوشيما إلى المستوى الخامس

رفعت الحكومة اليابانية تصنيف الحادث الذي وقع في محطتها النووية في محطة فوكوشيما إلى المستوى الخامس حسب المقياس الدولي للحوادث النووية والمؤلف من سبعة مستويات، فيما واصل الجيش جهوده للحيلولة دون حدوث انصهار نووي في المحطة

default

الجيش الياباني يسابق الزمن لتفادي انصهار نووي في مفاعلات فوكوشيما، والحكومة ترفع خطورة الحادث إلى المستوى الخامس.

قالت الحكومة اليابانية اليوم الجمعة (18 آذار/ مارس 2011) أن الحادث في مفاعلات فوكوشيما ستكون له "نتائج واسعة"، ورفعت تصنفه في سلم الخطورة إلى المستوى الخامس من أصل سبعة. وكانت الوكالة الدولية للطاقة النووية صنفت في السابق الحادث في المستوى الرابع.

من جهة أخرى واصلت عربات إطفاء تابعة للجيش الياباني رش كميات ضخمة من المياه على مفاعلات محطة فوكوشيما نووي في شمال شرق اليابان بغية تبريدها للحيلولة دون وقوع كارثة أكبر. وشاركت سبع عربات إطفاء عسكرية ضخت خمسين طنا من المياه على حوض تخزين الوقود في المفاعل الثالث في المحطة فوكوشيما النووية التي أضيرت بفعل زلزال وموجات التسونامي. وتوقفت أنظمة التبريد في المفاعلات بعد انقطاع التيار الكهربائي بسبب الزلزال.

وذكر متحدث باسم الحكومة اليابانية أن درجات الحرارة في المفاعلين الخامس والسادس تتزايد تدريجيا إلا أنها تشكل خطرا فوريا. وأضاف أنه في حال الضرورة سيجري ضخ المياه عليهما. كما ذكر أن مستويات الإشعاع حول المفاعل الثالث انخفضت بشكل طفيف أمس بعدما قامت عربات إطفاء بضخ المياه عليه.

من جهة أخرى أرسلت السلطات اليابانية تعزيزات من التقنيين والخبراء لدعم طاقم الطوارئ الذي يسعى لخفض حرارة المفاعلات النووية ويعرف هذا الطاقم باسم "فوكوشيما 50 ". ويتكون هذا الطاقم من الموظفين الباقين في محطة فوكوشيما بعدما جرى إخلاء المحطة بعد حدوث الزلزال.

(ح.ز/ د.ب.أ / رويترز)

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

إعلان