الوفد الحكومي يعلق مشاركته في مشاورات السلام اليمنية | أخبار | DW | 17.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الوفد الحكومي يعلق مشاركته في مشاورات السلام اليمنية

أعلن وفد الحكومة اليمنية تعليق مشاركته في المشاورات المقامة في الكويت ومنح المبعوث الأممي فرصة جديدة لمواصلة جهوده لإلزام وفد المتمردين بالمرجعيات المتفق عليها بصورة نهائية، حسبما أعلن وزير الخارجية اليمني.

default

وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي

علق الوفد الحكومي اليمني مجددا مشاركته في مشاورات السلام مع المتمردين التي ترعاها الأمم المتحدة في الكويت، للمرة الثانية هذا الشهر متهما المتمردين بالعودة عن التزاماتهم، بحسب ما أعلن وزير الخارجية عبد الملك المخلافي اليوم الثلاثاء (17 مايو/ أيار 2016).

وقال المخلافي الذي يرأس الوفد الحكومي ان المتمردين "بعد شهر من مشاورات الكويت ينسفون المشاورات من أساسها بعدم القبول بالمرجعيات والأسس وعلى رأسها الشرعية". وأضاف "طلبت من المبعوث الأممي (إسماعيل ولد الشيخ احمد) عدم السماح للانقلابيين بإضاعة المزيد من الوقت وان يقوم بإعادة الحوار معهم بإلزامهم بالمرجعيات قبل استئناف المشاورات".

وقال وفد الحكومة اليمنية في بيان لاحقا إنه سيواصل مقاطعة المحادثات حتى يلتزم المتمردون بالمرجعيات المتفق عليها. وأضاف أن "المرونة التي اتسمت بها مواقف الوفد قوبلت بمواقف متعنتة بعدم قبول وفد الانقلابيين بالمرجعيات ورفضهم لقرارات مجلس الأمن وكل ما اتفق عليه خلال سير المشاورات بما في ذلك أسسها المعلنة والإصرار من قبلهم على عدم الالتزام بأي قرار دولي".

ودعا البيان الحكومي المجتمع الدولي إلى "ممارسة مسؤولياته على الانقلابيين لإلزامهم بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية (..) وتحميلهم كافة التبعات الخاصة بوضع العراقيل المستمرة لمسار المشاورات".

وبدأت مشاورات السلام بين حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المدعوم من التحالف العربي بقيادة السعودية، والمتمردين الحوثيين وحلفائهم من الموالين للرئيس السابق علي عبد الله صالح، في 21 نيسان/ابريل من دون تحقيق تقدم ملموس، باستثناء اتفاق مبدئي على الإفراج عن نصف المعتقلين لدى الطرفين قبل بدء شهر رمضان.

وكان المبعوث الخاص للامين العام للأمم المتحدة قد أكد الأحد أن مرجعيات التفاوض هي المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن 2216 الصادر في نيسان/ابريل 2015.

ع.ش/ أ.ح (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان