النمسا: تنكر بزي سمكة قرش فطاله قانون منع النقاب! | عالم المنوعات | DW | 10.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

النمسا: تنكر بزي سمكة قرش فطاله قانون منع النقاب!

بعد أيام من بدء تطبيق قوانين جديدة تمنع تغطية الوجه في النمسا، صدرت غرامة مالية بحق رجل لأنه ارتدى زي سمك القرش في الشارع. تبرير الرجل، الذي كان يعلن عن افتتاح فرع جديد لأحد المتاجر، لم يقنع الشرطة.

ذكرت وسائل إعلام نمساوية أن الشرطة في العاصمة فيينا أصدرت مخالفة لرجل يرتدي ملابس سمك القرش، بموجب قوانين جديدة تحظر تغطية الوجه. وكان الرجل المتنكر بزي سمك القرش، "تميمة للمحل" ، يقف خارج  فرع جديد لمتجر الإلكترونيات ماك شارك في فيينا، عندما طلبت منه الشرطة إزالة  قناع سمك القرش عن رأسه، وعندما رفض، صدرت بحقه غرامة قد تصل إلى 150 يورو.

وبدأ تطبيق القوانين الجديدة الرامية إلى منع الناس من تغطية وجوههم، منذ الأول من تشرين الأول / أكتوبر من هذا العام. وجاءت هذه القوانين ضمن التشريعات التي أقرت في أيار/ مايو من العام الحالي، والتي تنص أيضا على دورات الإندماج الإلزامية للأجانب، كما أنها تحث طالبي اللجوء على التطوع للصالح العام، والقيام بأعمال عامة غير مدفوعة الأجر.

"كنت أقوم بعملي فقط"

من جهتها علقت وكالة الدعاية والإعلان وردة نيتورك على صفحة الفيسبوك خاصتها باللغة الألمانية على الحادث بما يلي "اليوم كنا بصدد افتتاح فرع جديد لمتجر ماك شارك، حيث تلقى "تميمتنا (الرجل برداء سمكة القرش) غرامة من شرطة فيينا بسبب الحظر الجديد على تغطية الوجه!" ووصفت الوكالة  هذا الفعل بقولها "الحياة ليست سهلة".

فيما ذكرت الصحيفة النمساوية اليومية "هويته" أن الرجل بزي سمك القرش قال لرجال الشرطة إنه "يقوم بعملة فقط"، وذلك عندما حقق معه رجال الشرطة.

وقال يوجين بروسكويل، المدير الإداري لوكالة وردة نيتورك للصحيفة، إنه غير متأكد ما اذا كان سيتم مواصلة استخدام "التميمة"  في حملتهم الإعلانية. ونقلت الصحيفة قوله "سيكون من العار اذا لم يكن هناك تمائم خاصة من الآن فصاعدا". فيما أكدت الشرطة للصحيفة أن الرجل تم تغريمه لرفضه إزالة قناع سمك القرش عن رأسه.

من جهتها ذكرت صحيفة "أوسترايخ" اليومية أن الضباط قاموا بمخالفة الرجل، بعد أن شك أحد العامة بالرجل المتنكر، فأبلغ رجال الشرطة. وتشتبه الشرطة بأن هذا الادعاء قدم من شخص يريد وضع القوانين الجديدة موضع شك.

وقد كتبت القوانين بطريقة محايدة دينيا، ولكن هذا أدى إلى ارتباك واسع النطاق بحسب صحيفة  دير ستاندرد اليومية. وذكرت الصحيفة أنه  في احدى الحالات، اوقفت الشرطة راكبة دراجة بعد أن غطت وجهها بوشاح.

وكانت فرنسا أول بلد أوروبي يحظر تغطية الوجه وذلك في العام 2011. وحذت حذو فرنسا كل من بلجيكا وبلغاريا وسويسرا، في حين أن هولندا حظرت استخدام النقاب في المكاتب الحكومية فقط، كما فرضت ألمانيا حظرا محدودا على تغطية الوجه في أبريل/ نيسان. وهي تنطبق على الموظفين العموميين والجنود العاملين فقط.

ع.أ.ج/ ا. ف   

مختارات

إعلان