النفايات البلاستيكية للألمان تتجاوز المتوسط الأوروبي | عالم المنوعات | DW | 23.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

النفايات البلاستيكية للألمان تتجاوز المتوسط الأوروبي

توصلت دراسة ألمانية إلى أن الألمان يتسببون في نفايات بلاستيكية أكثر من المتوسط الأوروبي. غير أن هذه النفايات يعاد تصنيعها في ألمانيا، في حين أن نسبة الاستفادة من هذه النفايات داخل الاتحاد الأوربي لا تتجاوز 40 في المئة.

أظهرت دراسة أن الألمان يتسببون في نفايات بلاستيكية أكثر من المعدل الأوروبي. وحسب الدراسة، التي أجراها باحثو معهد الاقتصاد الألماني، ونشرت نتائجها في مدينة كولونيا الألمانية، فإن نصيب الفرد في ألمانيا من هذه النفايات بلغ 37 كيلوغراما عام 2015 ، أي بزيادة نحو 6 كيلوغرامات عن المتوسط داخل الاتحاد الأوروبي.

 وبحسب نفس الدراسة، فإن استهلاك الفرد في ألمانيا من البلاستيك ارتفع بنسبة 29 في المئة في الفترة بين عامي 2005 و2015 ، غير أن معدي الدراسة أوضحوا في الوقت ذاته أن نحو نصف نفايات البلاستيك في ألمانيا يعاد تصنيعها، في حين أن نسبة إعادة الاستفادة من هذه النفايات داخل الاتحاد الأوروبي لا تتجاوز 40 في المئة. وأشار معدو الدراسة إلى أن نمو الاقتصاد الإجمالي للاتحاد الأوروبي منذ عام 2005 كان أقوى بشكل طفيف من تزايد استهلاك البلاستيك داخل الاتحاد.

وأكدت الدراسة أيضاً أن سكان إيرلندا هم الأكثر تسبباً في نفايات البلاستيك على مستوى الاتحاد الأوروبي، حيث يبلغ متوسط استهلاك الفرد من البلاستيك هناك نحو 61 كيلوغراما في العام مقابل نحو 14 كيلوغراما فقط في بلجيكا، إضافة إلى أن بلجيكا تعيد الاستفادة من 61 في المئة من نفاياتها البلاستيكية.

ورغم أن نصيب الفرد من الناتج القومي في النمسا، والدنمارك، وهولندا يشبه نصيبه في ألمانيا، إلا أن متوسط كمية النفيات البلاستيكية، التي يتسبب فيها الفرد هناك أقل منه في ألمانيا.

 وأظهرت الدراسة أن إجمالي نفايات العالم البلاستيكية بلغ 322 مليون طن عام 2015. ويعتزم الاتحاد الأوروبي الإعلان مطلع كانون أول/ديسمبر المقبل عن استراتيجية جديدة بشأن اللدائن.

 ر.ض (د ب أ)

 

مختارات