″النصرة″ تصادر أسلحة فصيل سوري تدعمه واشنطن إثر اشتباكات | أخبار | DW | 13.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

"النصرة" تصادر أسلحة فصيل سوري تدعمه واشنطن إثر اشتباكات

اقتحم مقاتلو جبهة النصرة ذراع تنظيم القاعدة في سوريا مقرات الفرقة 13 المدعومة أمريكياً، وأسروا العشرات من عناصرها. كما تمكنت الجبهة من الاستحواذ على أسلحة أمريكية من بينها صواريخ تاو الأمريكية المضادة للدبابات.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأحد (13 آذار/ مارس 2016) إن جبهة النصرة ذراع تنظيم القاعدة في سوريا، اقتحمت مقرات جماعة مسلحة معارضة مدعومة من الغرب وتمكنت من مصادرة أسلحة أمريكية الصنع خلال معركة الليلة الماضية في شمال غرب البلاد. وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد ومقره لندن إن جبهة النصرة احتجزت أيضاً العشرات من مقاتلي الفرقة 13 وهي إحدى الجماعات المسلحة التي تلقت مساعدات عسكرية أجنبية، من بينها صواريخ أمريكية مضادة للدبابات.

من جانبه كتب فصيل "الفرقة 13" على حسابه في تويتر "داهمت جبهة النصرة جميع مقراتنا وسلبت السلاح والعتاد". وبحسب المرصد السوري، أسفرت الاشتباكات في معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي عن مقتل ستة مقاتلين بينهم أربعة من الفرقة 13.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "خطفت جبهة النصرة 40 عنصراً على الأقل من الفرقة 13". وأضاف أن جبهة النصرة صادرت الأسلحة من مستودعات الفرقة 13 في معرة النعمان وثلاث بلدات أخرى، وبين الأسلحة صواريخ تاو الأمريكية المضادة للدبابات.

ويسيطر "جيش الفتح"، وهو عبارة عن تحالف فصائل إسلامية أهمها جبهة النصرة وأحرار الشام، على كامل محافظة إدلب باستثناء بلدتين محاصرتين.

وهذه ليست المرة الأولى التي تهاجم فيها النصرة فصائل أخرى مدعومة أمريكياً، إذ خطفت في صيف 2015 عدداً من عناصر الفرقة 30 التي تلقت تدريبات على يد مستشارين أمريكيين.

ع.غ/ ط.أ (آ ف ب، رويترز)

مختارات

إعلان