النرويج تقيم سياجا على حدودها مع روسيا لمنع دخول اللاجئين | معلومات للاجئين | DW | 30.08.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

معلومات للاجئين

النرويج تقيم سياجا على حدودها مع روسيا لمنع دخول اللاجئين

ضمن إجراءتها لتشديد الرقابة على الحدود، تريد الحكومة النرويجية بناء جدار بينها وبين روسيا من أجل منع اللاجئين من دخول أراضيها من جهة القطب الشمالي، واستقبلت النرويج آلاف اللاجئين من هناك العام الماضي.

Norwegen Flüchtlingslager

نزل للاجئين في النرويج

تعتزم النرويج إقامة سياج على حدودها مع روسيا لمنع اللاجئين من الدخول إليها. وقال متحدث باسم الشرطة النرويجية في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د .ب. أ) اليوم الثلاثاء (30 آب/ أغسطس 2016) في أوسلو إن العمل في بناء السياج بدأ بالفعل في الثاني والعشرين من آب/ أغسطس الجاري وإنه سيمتد بطول 300 متر فقط وسيكون بمحاذاة محطة ستورسكوج الحدودية.

وقال المتحدث إنه من غير الواضح متى سينتهي العمل من هذا السياج. ووصل آلاف اللاجئين الخريف الماضي إلى النرويج بالدراجات في أغلب الأحوال عبر ما يعرف بالطريق القطبي الشمالي. غير أنه لم يعد أحد من اللاجئين تقريبا يتسلل للحدود النرويجية منذ كانون أول/ديسمبر الماضي. وعن ذلك قالت متحدثة باسم وزارة شؤون الاندماج اليوم الثلاثاء: "لا أعتقد أن أحدا قدم للنرويج عبر معبر ستورسكوج هذا العام".

ورغم ذلك يعتزم النرويجيون إقامة السياج "لأننا رأينا أن الكثير من الأشخاص جاؤوا في مثل هذا الوقت من العام الماضي" حسبما أوضحت المتحدثة التي أشارت إلى أن السياج يهدف لتحسين الرقابة الحدودية. وكان البرلمان النرويجي قد اعتمد في حزيران/ يونيو الماضي العديد من الإجراءات في إطار تشديد قانون اللجوء؛ وهي الإجراءات التي ينتظر أن يتم تطبيقها خلال الخريف.

وبموجب هذه الإجراءات سيتم على سبيل المثال رفض اللاجئين عند الحدود مستقبلا إذا كان لديهم تصريح إقامة في روسيا. وقدم نحو 31 ألف لاجئ للنرويج العام الماضي ومن المقرر أن يتم رفض ما يصل إلى 15 ألف منهم.

ع.أ.ج/ أ.ح (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة